فيليبي لويس: هازارد هو أفضل من لعبت معه إلى جانب نيمار.. وصلاح يشبه ميسي

Wednesday 24 February 2021 1:15 am
فيليبي لويس: هازارد هو أفضل من لعبت معه إلى جانب نيمار.. وصلاح يشبه ميسي
أوضح فيليبي لويس لاعب فلامنغو البرازيلي أن محمد صلاح نجم ليفربول الحالي كان مثل ليونيل ميسي قائد برشلونة في تدريبات تشيلسي حينما كان لاعبًا للبلوز.
واشترى تشيلسي محمد صلاح في يناير 2014 بعد أن دفع 11 مليون جنيه إسترليني لفريق بازل السويسري، لكنها كانت فترة غير سعيدة للاعب المصري الدولي تحت قيادة المدرب جوزيه مورينيو، حيث بدأ صلاح في 10 مباريات فقط وسجل هدفين وقدم ثلاث تمريرات حاسمة قبل أن يتم إعارته إلى فيورنتينا بعد عام، ثم انتقل إلى روما، وكان أدائه الرائع في الدوري الإيطالي هو الذي أقنع ليفربول بمنحه فرصة ثانية في كرة القدم الإنجليزية.
ثم أصبح صلاح أول لاعب مصري يفوز بالبريميرليغ ودوري أبطال أوروبا، وأشار فيليبي لويس إلى أن موهبته دائمًا كانت واضحة في ستامفورد بريدج، لكنه واجه صعوبات بسبب خطط مورينيو.
وقال اللاعب البرازيلي الدولي السابق فيليبي لويس لصحيفة ‘‘الغارديان‘‘ الإنجليزية: ‘‘لقد فزت بالدوري مع مورينيو، لكنه لم يستخرج أفضل ما لدي، تمامًا كما لم يفعل مع صلاح‘‘.
وأضاف: ‘‘عندما ذهب إلى فيورنتينا، قلت: ‘‘لماذا أنت ذاهب يا مومو؟ هذا هو تشيلسي‘‘، فقال لي: ‘‘أريد أن ألعب‘‘، فكرت: ‘‘هذا الشاب جيد، لم يذهب أبدًا من أجل المال أو للفوز بالمزيد من الألقاب، لقد ذهب ليثبت قدرته على اللعب، في التدريبات كان مثل ميسي، حقًا، مثل ميسي. اسأل أي شخص‘‘.
وانضم فيليبي لويس إلى تشيلسي في يوليو 2014 بعد أن فاز بالليغا مع أتلتيكو مدريد، وقد توج مسبقًا بكأس ملك إسبانيا والدوري الأوروبي وكان وصيفًا لدوري أبطال أوروبا، وعلى الرغم من سمعته كواحد من أفضل اللاعبين في مركز الظهير الأيسر في العالم في ذلك الوقت، لعب تحت قيادة مورينيو 26 مباراة فقط في جميع المسابقات وتسع مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز.
وتابع فيليبي لويس: ‘‘لم أخبر أحدًا بهذا، ولكن عندما جلست على مقاعد البدلاء في أول مباراة مع تشيلسي ذهبت إلى مكتب مورينيو وطرقت بابه، وسألته: "هل أستطيع أن أتحدث معك؟، وقلت له: "لماذا أتيت بي إلى هنا؟، لقد اصطحبتني من مكان كنت سعيدًا فيه، وكنت ألعب كل أسبوع، لماذا لم تتركني في أتلتيكو مدريد؟، قال لي إنه لا يعتقد أنني ألعب بشكل جيد ولا يشعر بالأمان على المستوى الدفاعي في وجودي مثلما يفعل أزبيلكويتا، وإنه عليّ أن أكافح لحجز مقعدي في التشكيل الأساسي‘‘.
وواصل: ‘‘لقد لعب أزبيلكويتا بشكل جيد لدرجة أنه لم يمنحني أي فرصة أبدًا، ثم استخدم مورينيو سياسة التناوب، لذا حصلت على الفرص لكنني لم أبدأ مباريات كبيرة لأن الفريق كان يلعب بشكل مثالي، كان لدينا لاعبين رائعين، مثل إيدين هازارد، سيسك فابريغاس، دييغو كوستا‘‘.
وأكمل: ‘‘إلى جانب نيمار، فإن إيدين هازارد هو أفضل من لعبت معه، إنه لاعب من فئة ميسي، ويفوز بالمباريات بمفرده، لم يركض للدفاع كثيرًا، ولم يكن يتدرب بشكل جيد، قبل خمس دقائق من المباريات كان يلعب لعبة "ماريو كارت"، يتدرب دون أن يربط حذائه، لكنه عندما يخرج للمباريات لن يتمكن أحد من أخذ الكرة منه، كان يراوغ ثلاثة أو أربعة اللاعبين، كان قويًا جدًا وموهوبًا وذكي للغاية‘‘.
وختم فيليبي لويس بقوله: ‘‘ربما يفتقر إلى الطموح ليقول "سأكون الأفضل في العالم"، لأنه يمكن أن يكون كذلك، كان لدى سيسك موسم استثنائي أيضًا، وكوستا، ثم كان الدفاع رائعًا. جون تيري هو أحد أفضل القادة الذين لعبت معهم، حتى البدلاء: أوسكار، أوبي ميكيل، ومحمد صلاح، أندريه شورله، كورت زوما، ديدييه دروغبا، لويك ريمي‘‘.