منشور للمذيعة "مايا العبسي" يثير الجدل وسط طوفان من التفاعلات..تعرف على التفاصيل

Wednesday 05 May 2021 5:22 am
منشور للمذيعة "مايا العبسي" يثير الجدل وسط طوفان من التفاعلات..تعرف على التفاصيل
نشرت الإعلامية اليمنية "مايا العبسي" مقدمة برنامج طائر السعيدة على قناة السعيدة منشورا شاركت فيه مناسبة ، لفها الغموض ، وأثار موجة من الجدل وسط طوفان من التفاعلات من قبل رواد منصة التواصل الاجتماعي "فيسبوك".
حيث شاركت مايا العبسي يوم الخميس 17 رمضان ، 29 نيسان إبريل ، مناسبة ارتباطها على بروفايلها الشخصي بمنصة "فيسبوك" ، دون أن تذكر طبيعة الارتباط أو الشخص الذي ارتبطت به، الأمر الذي أثار موجة من التفاعلات تجاوز عددها 37 ألف تفاعل ، وعدد ضخم من التعليقات فاق 41 ألفا ، فضلا عن مئات المشاركة.
وتضمن التعليقات عدد كبير من التهاني والتبريكات وأخرى ساخرة ومتندرة ، استُخدٍمَت فيها الوسائط المختلفة ، ولم ينس كثير من المعلقين التكهن باسم الشخص الذي يعتقد أنها ارتبطت به ، إضافة إلى ذلك قام البعض بنشر تحديثات تهنئة أشاروا فيها للإعلامية #العبسي ، كل ذلك ، على ما يبدو ، أزعج الأخيرة وأجبرها تحت ضغط الإحراج ، وفق قولها ، إلى نشر تحديث بدا مهذبا جدا ، وعبرت في مقدمته عن سعادتها وشكرها لمتابيعها ، الذين اعتبرتهم أهلها وسندها وفخرها واعتزازها ، وهنأتهم بحلول يوم الجمعة ، بيد أنه لم يخلو من العتاب والامتعاض والرجاء .
وقالت "العبسي" في تحديثها الذي نشرته : ' لأبناء وفتيات الوطن الحبيب..لمن اعدهم اهلي وسندي وفخري واعتزازي..جمعتكم طيبة..سعيدة جدا بمتابعتكم لي وتعليقاتكم علي..."
وتابعت: " ولهذا شاركتكم موضوع ارتباطي الذي لم افصح عنه اكانت خطوبة أم عقد قران وزفاف أم انها مازالت فكرة متأرجحة بين الواقع والخيال..لم أفصح أيضا عن اسم من (سيكتبه) الله لي مما جعل بعضكم يتكهن بأسماء شخصيات كثيرة وكتابه منشورات والإشارة لها.."
واستطردت مُعًاتٍبَة: " وهذا - في إشارة إلى بعض التعليقات - وضعني في موقف حرج لا ترضونه لي فأنا ابنتكم واختكم..
وأردفت: سعيدة جدا بكل المنشورات و التعليقات الجميلة والكوميدية و الحزينة ايضا.."
ووعدت "العبسي" متابعيها بمزيد من التفاصيل قائلة: " وسأشارككم تفاصيل كثيرة سأعلن عنها بنفسي.."
كما ترجتهم بالتوقف عن إقحام أسماء أشخاص في تحديثاتهم وتعليقاتهم بقولها: " لكن أرجوكم توقفوا عن الإشارة للأشخاص فبسبب منشورات بعضكم صرت مخطوبة حتى اللحظه لثلاثة عشر رجلا