أعراض الحمل الحقيقية

Tuesday 08 June 2021 10:00 am
أعراض الحمل الحقيقية
هل يمكن أن تكوني حاملاً؟ ما هي أهم أعراض الحمل الحقيقية؟ تتلهف كل فتاة لليوم الذي تصبح فيه أماً، فإذا كنتِ من ضمن هؤلاء وتنتظرين قدوم الطفل الأول لك بعد زواج دام لمدة ما، يمكنك اكتشاف أعراض الحمل الحقيقية التي لا تحتمل الشك، ولكن عليك التأكد من الطبيب المختص ،قالت الدكتورة هند محمد سلمي، استشاري النساء والتوليد، من خلال استضافتها في حملة سيدتي، الدليل في اختبار الحمل، ولكن حتى قبل أن تفوتك الدورة الشهرية، قد تشكّين أو تأملين في أنك حامل، لذلك عليك اكتشاف أعراض الحمل الحقيقية، وهي العلامات الأولى للحمل وسبب حدوثها.
أعراض الحمل الحقيقية
قد تشمل العلامات والأعراض المبكرة الأكثر شيوعاً للحمل ما يلي:
تأخر الدورة الشهرية
إذا كنتِ في سن الإنجاب ومر أسبوع أو أكثر بدون بداية الدورة الشهرية المتوقعة، فقد تكونين حاملاً. ومع ذلك يمكن أن تكون هذه الأعراض مضللة إذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة.
تضخم الثديين
في وقت مبكر من الحمل، قد تجعل التغيرات الهرمونية ثدييك حساسين ومتقرحين. من المحتمل أن ينخفض ​​الانزعاج بعد بضعة أسابيع حيث يتكيف جسمك مع التغيرات الهرمونية.
الغثيان مع القيء أو بدونه
غالباً ما يبدأ غثيان الصباح، الذي يمكن أن يكون في أي وقت من النهار، أو الليل، بعد شهر واحد من الحمل. ومع ذلك، تشعر بعض النساء بالغثيان في وقت سابق والبعض لا يعانين منه أبداً. في حين أن سبب الغثيان أثناء الحمل غير واضح، فمن المحتمل أن تلعب هرمونات الحمل دوراً.
زيادة التبول
قد تجدين نفسك تتبولين أكثر من المعتاد. تزداد كمية الدم في الجسم أثناء الحمل، مما يتسبب في قيام الكليتين بمعالجة السوائل الزائدة التي تنتهي في المثانة.
إعياء
يصنف التعب أيضاً بين الأعراض المبكرة للحمل. خلال فترة الحمل المبكرة، ترتفع مستويات هرمون البروجسترون مما يجعلك تشعرين بالنعاس.
علامات وأعراض الحمل الأخرى
تشمل علامات وأعراض الحمل الأخرى الأقل وضوحاً التي قد تواجهينها خلال الثلث الأول من الحمل ما يلي:
نكد
بسبب تدفق الهرمونات في جسمك في وقت مبكر من الحمل بشكل غير عادي، وتقلبات في المزاج شائعة أيضاً.
الانتفاخ
يمكن أن تؤدي التغييرات الهرمونية أثناء الحمل المبكر إلى الشعور بالانتفاخ، على غرار ما قد تشعرين به في بداية الدورة الشهرية.
بقع خفيفة
 
في بعض الأحيان تكون كمية صغيرة من البقع الخفيفة من أولى علامات الحمل. ويعرف باسم نزيف الزرع، ويحدث عندما تلتصق البويضة المخصبة ببطانة الرحم، بعد نحو 10 إلى 14 يوماً من الحمل. يحدث نزيف الغرس في وقت الدورة الشهرية تقريباً. ومع ذلك لا تمتلكه جميع النساء.
التشنج
تعاني بعض النساء من تقلصات خفيفة في الرحم في وقت مبكر من الحمل.
الإمساك
 
تتسبب التغيرات الهرمونية في إبطاء الجهاز الهضمي، مما قد يؤدي إلى الإمساك.
النفور من الطعام
 
عندما تكونين حاملاً، قد تصبحين أكثر حساسية لبعض الروائح وقد تتغير حاسة التذوق لديك. مثل معظم أعراض الحمل الأخرى، يمكن تحديد هذه التفضيلات الغذائية للتغيرات الهرمونية.
احتقان بالأنف
يمكن أن تؤدي زيادة مستويات الهرمون وإنتاج الدم إلى تورم الأغشية المخاطية في أنفك، وتجفيفها والنزيف بسهولة. هذا قد يسبب لك انسداداً أو سيلان الأنف.
ومع ذلك، إذا فاتتك فترة ولاحظت بعض العلامات أو الأعراض المذكورة أعلاه، فأجري اختبار الحمل المنزلي أو راجعي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك. إذا كان اختبار الحمل في المنزل إيجابياً، فحددي موعداً مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك. كلما تم تأكيد حملك مبكراً، كان من الممكن البدء في رعاية ما قبل الولادة.