النصر يجبر حمد الله على الاتحاد.. "أسرار خطيرة من المغرب"

Friday 25 June 2021 10:05 am
النصر يجبر حمد الله على الاتحاد.. "أسرار خطيرة من المغرب"
وكالات - يمني سبورت:
يبدو أن نادي النصر، بصدد إحداث "هزة" في الوسط الرياضي السعودي، في ظل ما أشارت إليه آخر المستجدات الصحفية، صباح اليوم الجمعة، التي أكدت أن النجم المغربي عبد الرزاق حمد الله سيرحل نحو الاتحاد، في صفقة تبادلية ضخمة.
وليس سرًا أن العالمي يرغب في ضم حارس مرمى جديد إلى صفوف الفريق الأول لكرة القدم، بعد رحيل الأسترالي براد جونز عن ملعب مرسول بارك، فيما تشتد الحاجة في العميد إلى رأس حربة صريح، بعدما انتهت أيام الصربي ألكسندر بريجوفيتش في مدينة جدة.
 
بناءً على المعطيات التي يعرفها الجمهور جيدًا، شددت صحيفة الشبابية الرياضية عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر، على أن النصر يجري الآن مفاوضات رسمية مع الاتحاد، من أجل إبرام صفقة تبادلية، هذا الصيف.
الصحيفة أفادت أن الرئيس مسلي آل معمر يفكر في عقد صفقة تبادلية على سبيل الإعارة، تتضمن رحيل حمد الله إلى الاتحاد، مع ضم فواز القرني إلى النصر.
*كواليس الصفقة التبادلية..
ويقدم النجم المغربي صاحب الـ30 عامًا، مستويات طيبة جدًا مع النصر، منذ انضمامه عام 2018، قادمًا من الريان القطري، لكن تقارير صحفية ألمحت إلى رحيله في الصيفية، لسببين، أولهما: التعاقد مع الكاميروني فينسينت أبو بكر، وثانيهما أن اللاعب تعدد أزماته داخل الملعب وخارجه.
ولن يمانع -على الأرجح- حمد الله في ارتداء قميص الاتحاد، خاصة أن العملاق الجداوي يشارك في النسخة القادمة من دوري أبطال آسيا، عكس النصر الذي لم ينجح في الوصول إلى المسابقة القارية.
 
من ناحية أخرى، يطمح القرني البالغ من العمر 29 عامًا، إلى الحصول على عدد دقائق أكثر مع نادٍ آخر، ما أظهر اسمه على طاولة النصر والشباب، فيما باتت فرصته في الاتحاد معدومة، بعد تألق البرازيلي مارسيلو غروهي، الحاصل على ثقة مواطنه فابيو كاريلي.
*أسرار خطيرة من المغرب..
وفي سياق منفصل، ينوي النصر بحسب صحيفة "البلاد"، ضم المغربي المهدي بن عطية، في صفقة انتقال حر، بعدما أنهى ارتباطه الرسمي مع الدحيل القطري.
وضم بن عطية، من شأنه أن يجبر حمد الله على الرحيل إلى الاتحاد، بسبب ما أفادت به تقارير مغربية قديمة، عندما شددت على أن نجم يوفنتوس السابق، كان ضمن أسباب اشتغال أزمة عبد الرزاق في المعسكر المغربي، قبل استبعاده نهائيًا.
حمد الله دخل في أزمة بإحدى معسكرات المنتخب المغربي، عندما حاول تسديد ركلة جزاء في مباراة ودية، بدلًا من فيصل فجر الذي لم يوافق على تصرف نجم النصر.
وشعر حمد الله بأنه غير مرغوب فيه، في المغرب، لذا استيقظت الصحافة المغربية في اليوم التالي، على خبر مغادرة اللاعب، صفوف المعسكر الوطني، دون إذن مسبق، ما دفع الجهاز الفني إلى استبعاده تمامًا.