" انتهاكات مروعة وعدالة غائبة" .. تقرير عن حالة حقوق الإنسان في عدة محافظات

Tuesday 14 September 2021 9:15 pm
" انتهاكات مروعة وعدالة غائبة" .. تقرير عن حالة حقوق الإنسان في عدة محافظات
تقرير حقوقي... يوثق وقائع وانتهاكات صادمة بالأرقام وثقتها الشبكة المدنية
منظمة حقوقية توثق وقائع وانتهاكات صادمة بالأرقام
أطلقت الشبكة المدنية للإعلام والتنمية وحقوق الإنسان تقريرها الثالث" انتهاكات مروعة وعدالة غائبة" عن حالة حقوق الإنسان في محافظة شبوة، والضالع، وتعز، ولحج، وعدن، للفترة من يناير 2020- يونيو2021م, خلال مؤتمرًا صحفيًا بالعاصمة عدن.
ووثقت الشبكة المدنية ورصدت 400حالة, واعتمدت واقرت 321 حالة انتهاك مثبتة ومستوفاه للمعايير المطلوبة في الاستمارة الخاصة بالشبكة بعد خضوعها للمعايير الرصد الدولية.
واستعرض التقرير حالة وقائع انتهاكات وجرائم حقوق الإنسان في المحافظات المستهدفة التي تنوعت بين استهداف المدن الجنوبية والمنشآت الحيوية والأمنية والعسكرية بالصواريخ والطائرات المسيرة أبرزها: قصف قاعدة العند الجوية, وقصف مطار عدن الدولي. وكذلك خلفيات الصراع والأوضاع الاقتصادية والمعيشية, وأزمة انقطاع الرواتب, وعرقلة تنفيذ بنود اتفاق الرياض, واختلال النظام القضائي.
وكشف التقرير عمليات القتل والاصابة التي طالت المدنيين ,والاعتقال التعسفي والاختطاف والاستبعاد من الوظيفي وتدمير والاستيلاء على الممتلكات ومصادرة الحريات. وان الانتهاكات بحسب المحافظات جاء في المرتبة الأولى محافظة شبوة من حيث عدد الانتهاكات التي ارتكبتها أطراف النزاع بواقع 137 حالة انتهاك في محافظة شبوة , ثم الضالع 89 حالة انتهاك , وتعز 76 حالة انتهاك, ولحج 11 حالة انتهاك , وحضرموت 5 حالات انتهاك, وعدن 3 حالات انتهاك .
ورصدت الشبكة المدنية في تقريرها عدد حالات الانتهاك بحسب الجهة المسؤولة حيث بلغ 321حالة : جاءت بالمرتبة الأولى مليشيات الحوثي 145 حالة انتهاك, وحزب الإصلاح 137 حالة انتهاك, والحكومة اليمنية 24 حالة انتهاك, ومسلحون مجهولون 15 حالة انتهاك.
وجاء في التقرير أن وقائع انتهاكات حقوق الانسان في محافظة شبوة 137 حالة انتهاك تنوعت بين 2 حالة قتيل مدني بينهم طفل. 3 حالات جرحى بينهم طفلين. 117حالة إخفاء قسري وتعذيب بينهم 6 أطفال. 6 حالات اختطاف بينهم طفل. 4 حالات استبعاد وظيفي. 5 حالات اعتداءات على أراضي وأملاك المواطنين.
وتمكنت الشبكة خلال فترة التقرير من توثيق 89 حالة في محافظة الضالع , تنوعت بين 15 قتيل مدني منهم: 7 حالات أطفال وامرأة بينهم: 5 قتلى ألغام. 56 حالة جريح مدني بينهم 24 طفل, 13 امرأة بينهم: 5 جرحى الغام. 3 حالات اخفاء قسري وتعذيب بينهم: طفلين. 15 بينية تحتية مدمرة منها: 2 بشكل كامل و7 بشكل جزئي, و 2 منشآت عامة مدمرة ومتضررة, و 3 منشآت ومنازل تحولت ثكنات عسكرية, و1 تدمير مسجد.
ووثق التقرير 76 حالة انتهاك لحقوق الإنسان في محافظة تعز تنوعت بين 28 قتيل مدني منهم 11طفل و4 امرأة بينهم: 6 قتلى ألغام . و 25 جريح مدني منهم 15 طفل و2 امرأة وبينهم 2 جرحى ألغام. 123 إخفاء قسري وتعذيب منهم 7 أطفال . 23 بنية تحتية مدمرة منها: 2 بشكل كامل و18 بشكل جزئي, 1 منشآت عامة مدمرة ومتضررة , و2 منشآت ومنازل تحولت ثكنات ومواقع عسكرية.
ورصدت الشبكة المدنية 14 حالة انتهاك في محافظتي لحج وعدن, في لحج 11 حالة تنوعت بين 5 حالات قتيل مدني منهم 3 أطفال, 2 وامرأتان وبينهم: 1 قتيل ألغام. 2جريح مدني منهم 2 طفلان وبينهم: 1 جرحى ألغام. 2 إخفاء قسري, 2 بنية تحتية مدمرة, منها 1 تدمير منزل بشكل كامل, 1 منشآت ومنازل تحولت ثكنات عسكرية. و3 حالات في عدن قتيل مدني .
وتنوه الشبكة المدنية للإعلام والتنمية وحقوق الإنسان بأن الوقائع والانتهاكات التي تضمنها التقرير, تمثل فقط أبرز أنماط الانتهاكات التي تمكنت الشبكة من والوصول إليها, وتوثيقها وهي قطعًا لا تمثل كل الانتهاكات التي ارتكبتها أطراف الأزمة في المناطق والمحافظات المستهدفة.
وتضع الشبكة المدنية كل تلك الانتهاكات أمام مجلس الأمن الدولي وكل المنظمات والمؤسسات والهيئات الدولية, والرأي العالمي, ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الجديد إلى اليمن, وتدعوهم إلى تحمل مسئوليتهم والضغط على تلك الأطراف المنتهكة للكف عن ممارستها لتلك الأعمال الاجرامية, والعمل على مسائلة ومحاسبة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة.