37string يمني سبورت | رسميا.. بيريز رئيسا "للملكي" حتى 2021
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

اخبار رياضية

آخر الأخبار
مقالات الرأي
    تبرز الهوية لدى الإنسان في الوطن العربي كإحدى المشكلات الكبيرة التي يتعين عليه مواجهتها في العصر
يوم ان غادر العزيز عبدالعزيز المفلحي بمعية رئيس الحكومة بن دغر الى الرياض ،كتبت قائلا: غادر المختلفان فمن
ليس أصعب على المرء من فقد صديق عزيز عليه فجأة, فيثقل قلبك بالحزن, ويملأ عينيك بالدموع مهما حاولت ان تتماسك
× تستعد مدينة عدن هذه الأيام للعرس الرياضي المتمثل بالاولمبياد الوطني للألعاب الرياضية لفئة (الناشئين)
اختيارات القراء في اخبار رياضية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

رسميا.. بيريز رئيسا "للملكي" حتى 2021

الاثنين 19 يونيو 2017 02:40 مساءً
 
أعلن ريال مدريد حامل لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أن فلورنتينو بيريز سيستمر كرئيس للنادي حتى 2021 في ظل عدم تقدم أي مرشح آخر لمنافسته قبل انتهاء الموعد الأخير للترشح، الأحد.
ولم يواجه بيريز، الذي بدأ فترته الثانية في رئاسة ريال مدريد في 2009، وحصد لقب دوري أبطال أوروبا 3 مرات في آخر 4 سنوات، أي منافسة تذكر على منصبه منذ تغيير النادي للوائحه الداخلية للمرشحين لرئاسة النادي عام 2012.
 
وتعني هذه التعديلات أن أي شخص يطمح لرئاسة ريال مدريد يجب أن يكون عضوا في النادي لمدة 20 عاما على الأقل مقارنة بـ10 سنوات قبل التعديلات ويملك ضمانات شخصية بقيمة تزيد على 75 مليون يورو (84 مليون دولار) من بنك إسباني.
 
وشهدت الانتخابات الأخيرة في 2013 مرشحين محتملين لبيريز، الذي أكمل 70 عاما في وقت سابق من العام الحالي، لكن هذه المرة لم يتقدم أي مرشح منذ فتح الباب في الثامن من يونيو الجاري وعلى مدار 10 أيام.
 
وأصبح بيريز رئيسا لريال مدريد لأول مرة عام 2000 خلفا للورينزو سانز من خلال وعد بضم لويس فيغو من المنافس التقليدي برشلونة، وهو ما حققه بضم اللاعب البرتغالي لنادي العاصمة الإسبانية مقابل رقم قياسي عالمي حينها بلغ 62 مليون يورو.
 
وكان فيغو أول لاعب في مشروع بيريز لفريق النجوم، الذي ضم فيما بعد زين الدين زيدان وديفيد بيكهام ورونالدو، إذ حققت هذه التشكيلة نجاحا مرحليا لكنها تعثرت على أرض الملعب ما دفع بيريز للاستقالة في فبراير 2006.
 
وعاد بيريز إلى رئاسة النادي مجددا في 2009 عبر نفس الخطط، التي قادته للفوز قبل 9 سنوات عن طريق تحطيم الرقم القياسي في الانتقالات بالتعاقد مع كاكا ثم كريستيانو رونالدو.