37string يمني سبورت | للفوز بليلة القدر.. اتبع هذه النصائح خلال الأيام المتبقية من العشر الأواخر من رمضان
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

شؤون عامة
آخر الأخبار
مقالات الرأي
ذات ليلة وفي وقت متأخر, تم أخطاري أن عمك سيصل من أبين مريضا, ومن دون تفكير او تأخير قررت أن أنقله الى مستشفى
لا نريد أن نستعجل النهايات في مشاورات "السلام" على الرغم من كل ما تحمله الظروف المحيطة من دلالات محبطة
أندية عدن لها تاريخ طويل أسود مع الانتهاكات والتجاوزات والاغتصاب والسطو على ممتلكاتها وملاعبها ومقراتها ففي
   الكتابه عن الموتي تشعرني بالحزن والالم وخصوصآ عندما نكتب عن اوناس لهم علاقه بالرياضه وجمعتنا معهم
اختيارات القراء في شؤون عامة
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

للفوز بليلة القدر.. اتبع هذه النصائح خلال الأيام المتبقية من العشر الأواخر من رمضان

الاثنين 11 يونيو 2018 03:27 مساءً

شهر رمضان الكريم هو شهر العبادات والخيرات، ولكن العشر الأواخر من رمضان يتركز فيها المجهود بشكل كبير والعبادات، نظرًا لاحتوائه على ليلة القدر، التي تكون العبادة فيها خيراً من ألف شهر.

سنعرض لك فيما يلي أبرز الخطوات والتي بها ستتمكن من الفوز بالعشرة الأواخر من رمضان.

 لا تفقد كل شيء

لا تدع أداءك الضعيف في رمضان حتى الآن يؤثر على أدائك في آخر 10 أيام في رمضان، فقد تجنب الثواب العظيم  اليوم أو في أي وقت من الأيام القادمة، لا تسمح لنفسك أن تفقد كل شيء خاصة في شهر رمضان المبارك، وكن عازمًا على الخروج من رمضان فائزًا بالتحلي بالطاقة الإيجابية المخلصة.

التدبر

التدبر

خلال الأيام الأخيرة احرص على قضاء بعض الوقت في قراءة وتفسير سورة القدر لفهم ما يحدث في الواقع خلال هذه الليلة! سوف تشعر بقوتها وعظمتها أكثر من ذي قبل بكثير!

ليلة السابع والعشرين

لا تنتظر ليلة 27 لتقوم بكل الطاعات والعبادات مرة واحدة،  يجب أن تكون الأيام العشرة الأخيرة بأكملها هي هدفك، ابق مستيقظاً كل ليلة، فبالتأكيد أنت لا تريد أن تفوت ليلة القدر.

 اتبع السنة

لا تقع فريسة عادات وتقاليد واحتفالات قد يقوم بها البعض خلال العشر الأواخر من رمضان، فقط اتبع سنة رسول الله صل الله عليه وسلم خلال ليلة القدر، واتبع عقيدته لتفوز بكل تأكيد بليلة القدر.

الدعاء النبوي

الدعاء النبوي

التزم خلال العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم بترديد الدعاء النبوي الذي أوصانا به رسول الله صل الله عليه وسلم " اللهم إنك عفو كريم حليم تحب العفو فأعفُ عنا يا كريم".

الكثير من دعاء

قم بإعداد قائمة قصيرة من الأدعية الخاصة بك، حتى ترددها ليل نهار ولا تسهُ عن دعاء واحد منها، فدعاؤك خلال ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان سيستجيب الله كل دعائك بكل تأكيد.

لذلك  قم باختيار كل شيء ترغب فيه بشكل حاسم في هذه الدنيا وفي دينك وعائلتك وفي أخبارك! لا تنسَ تضمين الإخوة والأخوات في جميع أنحاء العالم الذين يعانون من مختلف الحياة.

الاسترخاء

خذ قيلولة قصيرة خلال اليوم ، إن أمكن، كما ننصحك بأن تحافظ على خفة معدتك والنوم المبكر حالما صليت العشاء.، لا تتأخر، حتى تتمكن من الاستيقاظ والبدء في قيام الليل.

 لا تهمل عائلتك!

معنى أنك منهمك في عبادة الله عز وجل خلال العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم لا يعني أن تهمل عائلتك، فعليك أن توقظ زوجتك وأطفالك حتى ولو لجزء بسيط من الليل، قوموا ببعض النشاطات الدينية واقرأوا القرآن سويًا.

اهتم بإطلالتك

يؤكد علم النفس أن الأطلالة التي نظهر بها لها تأثير كبير على الحالة النفسية والطاقة، لذلك ننصح بارتداء أفضل ما لديك والتعطير بأفضل العطور حيث إن ذلك سيمدك بطاقة مميزة.

اختر بقعة

سواء في المسجد أو في منزلك ، اختر بقعة حيث يمكنك الحصول على السلام والعزلة وخصصها للعبادة فقط،  ضع فيها مصحفًا وسجادة الصلاة، واحرص على وضع الماء في متناول يديك؛ حتى لا تشتت انتباهك باستمرار عن هذا أو ذاك.

وسائل التواصل الاجتماعي

وسائل التواصل الإجتماعي

العشر الأواخر من رمضان خاصة جزء الليل منها ليس هو الوقت المناسب للتغريد على تويتر، أو تفقد الأوضاع على الفيسبوك أو حتى إعلان عباداتك عليهم، دع تلك المواقع جانبًا وركز في العبادة واجعلها سرًا بينك وبين الله، انفصل عن العالم وانخرط في عباداتك لعلل تنال المغفرة.

امزج العبادات ببعضها

إذا وجدت نفسك خلال العبادات تشعر برغبة شديدة في النوم فاحرص على خلط مجموعة من العبادات. فعلى سبيل المثال إذا شعرت بالنعاس، فتوقف وابدأ في سماع المحاضرات أو الصلاة لله عز وجب، لا تترك النعاس يتغلب عليك .

الصبر هو المفتاح

قد تكون الأيام العشر الأخيرة متعبة خاصة أننا كرجال دائمًا ما يكون لدينا مهام وأعمال في الصباح الباكر، ولكن عليك أن تعلم أن هذا هو الوقت الذي عليك أن تجتهد فيه بشدة والحفاظ على صبرك، فكر كيف أنعم الله عليك بهذه الفرصة الهائلة مرة واحدة في السنة، وقد تكون آخر مرة تحضر فيها رمضان، فلا أحد على يقين بأنه سيعيش لرمضان المقبل.