37string يمني سبورت | القوات المشتركة تستعيد الدريهمي والحديدة تقترب في توقيت قياسي
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
  - كان اليمن بلداً جميلا رغم كل ما تعرض له من أفعال قبيحة من قبل كبرائه وسادته .  - ظل جماله يقاوم قبح تلك
كل يوم يمر على هذه الحرب يزداد قبول الناس بالحوثي اللعين سيما في مناطق سيطرته .. فالأنموذج الذي تقدمه الشرعية
  ▪خسارة منتخبنا امام الهند ليس نهاية العالم وليس معناه ان منتخبنا كان سيئا .. فهو نفس المنتخب الذي افرحنا
الخدمات الصحية قصور واضح    في أيام مضت وولت, كان كثير من الناس يحمل انطباعا وتصورا جميلا في نفسه عن
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

القوات المشتركة تستعيد الدريهمي والحديدة تقترب في توقيت قياسي

السبت 11 أغسطس 2018 10:01 صباحاً
رصد محرر هنا عدن معلومات غاية في الأهمية حول سير المعارك في الساحل الغربي وعدد الضحايا من القوات المشتركة ومليشيات الحوثي الإيرانية.
 
الكاتب والإعلامي عبدالكريم المدي كشف الكثير من الأرقام والحقائق من خلال منشور له على حسابه بالفيس بوك خلال الساعات الماضية نعيد نشره :
 
ملخص سريع للوضع في الدريهمي والساحل الغربي 
 
تمت السيطرة الكاملة قبل خمسة أيام على المدينة السياحية في مديرية الدريهمي التي لا يفصلها عن كيلو 16 الاستراتيجي إلا 3 كيلومتر ونصف الكيلو..
 
* بعدها توغلت سرية من لواء المحضار التابع لألوية العمالقة في المدينة واستطاعت الوصول إلى جوار مدرسة الوحدة والاتصالات..
وفصيلتان أخريان وصلتا إلى جوار مدرسة معاذ من الجهة الشرقية.
 
*قامت مليشيات الحوثي بعملية إلتفاف مباغتة للسرية الأولى سقط على إثرها عشرة شهداء وتم أسر 13 آخرين ..
 
*أنسحبت  تلك السرية والفصيلتان، إلى تخوم المدينة حيث تتواجد قوات العمالقة التي تحاصر مليشيات الحوثي المتراجعة بشكل كامل إلى  داخل المدينة  والتي تتحصن بالمدنيين.
 
* تُفرض قوات العمالقة حصارا محكما على مركز المديرية  من جميع الاتجاهات ما عدا اتجاه وطريق واحد لا يزال مفتوحا وخاضعا للرقابة الجوية والأرضية وكذلك السيطرة النارية..
 
*كل يوم يضيق الخناق أكثر على الحوثيين بداخل المدينة لدرجة أنهم نصبوا مدافع داخل أحواش منازل المواطنين وقناصة فوق أسطحها .
 
*  خسرت مليشيات الحوثي خلال أسبوع واحد في معارك الدريهمي (8) من كبار قادتها أبرزهم أبوهاجرة ومنصور السودي ومحمدالمنصور. كما لقي (150) آخرين من عناصرها مصارعهم، وجُرِح (80)  فيما تم أسر (40) عنصرا. .
 
 أضعفت مدفعية القوات المشتركة ووحداتها النوعية المسنودة بطائرات التحالف العربي المليشيات الحوثية إلى حد كبير يستحيل معه القيام بأكثر من عمليات انتحارية يائسة ومعروفة نتائجها سلفا.
 
* غنمت القوات المشتركة دبابتين ومدفعين والكثير من الذخائر والأسلحة المتوسطة والخفيفة.
 
 * 90% من  تعزيزات الحوثي مرصودة ويتم التعامل معها من الجو والبر والبحر أولا بأول وكذلك تحصيناته والأماكن التي يتواجد فيها القناصون والأسلحة الثقيلة ، مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية المدنيين.
 
 * أبرز وأهم أسلحة الحوثي حاليا هي التضليل الإعلامي وزراعة الألغام بكثافة وترهيب المواطنين وإتخاذهم دروعا بشرية.
* فرار مشرف المليشيات الحوثية على الدريهمي المدعو ( أبوالحسن) إلى صنعاء منذو اليوم الأول لاقتحام أطراف مركز المديرية..
 
* أكد لي مصدر عسكري الآتي : 
 1-  أكثر من (70%) من تحصينات ومواقع الحوثي قد دُمرت حتى تلك التي هي في قلب المدينة ..
2- زيادة الضغط من قِبل القوات المشتركة على العناصر الحوثية بداخل الدريهمي..ما يعني أن عملية الاقتحام الوشيكة ستكون سريعة وخاطفة.
3- اقتحام المدينة سيأخذ 
 عدة مسارات، منها،  التقدم نحو قلب المدينة متزامنا مع استكمال السيطرة على منطقة كيلو 16 التي تعتبر شريان هاما لمليشيات الحوثي المتواجدة داخل مدينة الحديدة.
4-  توجيه ضربة خاطفة لمركز مديرية الحوك.
5- فتح ممرات آمنة للمدنيين وتوجيه قوافل دعم إنساني موازية للعمليات العسكرية.
 
* وفيما يخصُّ الجاح فقد تم تأمينه بشكل كامل وتجاوزه باتجاه الحسينية وبيت الفقيه.
 
* إستكمال السيطرة على كيلو 16 سيكون إعلانا رسميا لعزل الحديدة عن العاصمة صنعاء وتعز وإب وريمة وذمار وغيرها .
 
* تواصل القوات المشتركة حاليا حصارها لمدينة زبيد بوتيرة عالية وهناك خطة مختلفة لاقتحامها غير الخطة التي أتبعت أثناء اقتحام التحيتا، وفي السياق تم رصد جميع الأماكن والمواقع التي يتواجد فيها مسلحو الحوثي وقناصته..كما أعٍدّت خطة دقيقة ومتكاملة للتعامل مع المواقع الأثرية والهامة .
 
* تطهير ما يزيد عن (80%) من مزارع التحيتا وزبيد.
 
* دخلت الفترة الأخيرة وضمن قوات ألوية حراس الجمهورية وكذلك العمالقة وحدات عسكرية نوعية متدربة بأعلى المستويات ومجهزة بأحدث الأسلحة ...والمتخصصة بالقنص والاستطلاعات واقتحامات المدن.
 
* نجح التحالف والقوات المشتركة باختراق مليشيا الحوثي والدفع بعناصر جديدة إلى مدينتيّ الحديدة وزبيد اضافة إلى القوات والفرق التابعة للاستخبارات والجيش اليمني الموجودة سابقا داخل الحديدة والتي سيكون لها دور كبير ومحوري في استكمال التحرير.
 
* رفع كفاءة وتعزيز أداء العنصر الاستخباراتي داخل الحديدة وخارجها ،وتفعيل وزرع عناصر محترفة في أماكن لا يتوقعها الحوثيون وقد قُطِفت نتائج هذه الجهود خلال الأيام الماضية ، لكن الأهم - وفق ما أكد لي مصدر عسكري- سيأتي لاحقا وسيكون مدويا وحاسما.
 
* بقي في الختام أن نقول لكم:  انتظروا فقط، المفاجآت وأخبار الانتصارات في موعدها المحدد ولا تُحبطوا المقاتلين أو تستعجلوا في طلب الانتصارات الإعلامية ..
ساعدوا القوات المشتركة بصبركم ودعائكم ودعو الأبطال يعملون بطريقتهم وسترون قريبا إن شاء الله، ما يُدهشكم ويُبهجكم.