37string يمني سبورت | جماعة الحوثي تصف الأمم المتحدة بـ«العاجزة».. وهذا خلاصة لقاء «غريفيث» بوفد الجماعة في «مسقط»
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
* أثار فرع اتحاد كرة القدم بعدن انتباهي بقراراته الصارمة ضد المخالفين الذين ضربوا بأخلاق ومبادئ التنافس
إنتقاد العلم يجب أن يأتي من شخص خبير ووصل إلى مرتبة عالية في التخصص الذي يمارس النقد فيه فمرحلة النقد أعلى من
همس اليراع       كانت القرارات الأخيرة التي صدرت (مساء الثلاثاء 7نوفمبر 2018م) باسم رئيس الجمهورية المشير
يقف  الشيخ احمدصالح العيسي وراء مشاركاتنا السابقه هو والمخلصين في اتحاد الكره ولجانه كونه  حريص علي
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

جماعة الحوثي تصف الأمم المتحدة بـ«العاجزة».. وهذا خلاصة لقاء «غريفيث» بوفد الجماعة في «مسقط»

السبت 15 سبتمبر 2018 12:40 صباحاً

قالت جماعة الحوثي الانقلابية، الجمعة 4 سبتمبر/أيلول 2018م، إن مسار السلام بين أطراف النزاع في اليمن «ما يزال متعثرا»، فيما اعتبرت أن الأمم المتحدة الراعية للمحادثات «عاجزة عن فعل شيء».

 
وفي تغريدة على «تويتر» رصدها «مأرب برس»، تطرق المتحدث باسم الجماعة، رئيس وفدها المشارك في المشاورات محمد عبد السلام، إلى خلاصة لقاء وفد الجماعة مع المبعوث الأممي لدى اليمن مارتن غريفيث في العاصمة العمانية مسقط، أمس الخميس.

وقال بهذا الخصوص: «الأمم المتحدة عاجزة عن فعل شيء بسبب الغطاء الأمريكي الداعم لاستمرار الحصار».

وأضاف: «خلاصة لقاء مسقط مع المبعوث الدولي، مسار سلام متعثر، وقيود اقتصادية، وأزمة إنسانية متفاقمة، وأسرى ومعتقلون».

وأمس الخميس، قال المبعوث الأممي إنه ناقش مع الحوثيين سبل مشاركتهم في المشاورات القادمة، والتحضيرات لزيارته إلى العاصمة صنعاء، دون الإيضاح عن تفاصيل جولة المشاورات التي أشار إليها، أو موعد زيارته لصنعاء.

وتم تأجيل مشاورات الأزمة اليمنية التي كان من المقرر انطلاقها في السادس من الشهر الجاري بمدينة جنيف السويسرية بين أطراف النزاع اليمني، بسبب غياب وفد الحوثيين.

وبررت الجماعة تخلّف وفدها عن المشاورات آنذاك بعدم تمكن الأمم المتحدة من استخراج ترخيص للطائرة التي ستقل وفدها المفاوض إلى جنيف، فيما أعلن الوفد الحكومي أن الحوثيين دأبوا على اختلاق الأعذار لعدم حضور المفاوضات.

وكانت تلك رابع جولة مشاورات مفترضة بين أطراف الصراع اليمنية منذ اندلاع الحرب قبل نحو 4 سنوات، والأولى برعاية المبعوث الأممي الحالي مارتن غريفيث.

وعقدت المشاورات في جولتيها الأولى والثانية عام 2015 في مدينتي جنيف وبيل السويسريتين، فيما عقدت الجولة الثالثة في الكويت عام 2016، دون أن تثمر جميعها عن نتائج تذكر.