افراد اللواء 22 يضربون طالبة معاقة بوحشية مفرطة عقب الفضيحة.. هربت منهم خارج اليمن

Monday 25 October 2021 7:24 am
افراد اللواء 22 يضربون طالبة معاقة بوحشية مفرطة عقب الفضيحة.. هربت منهم خارج اليمن
متابعات:
استقبلت رئيسة تحالف نساء من اجل السلام في اليمن، نورا الجروي، مساء الأحد، في مقر رابطة حماية المعنفات والناجيات من السجون، بالعاصمة المصرية القاهرة، الطالبة نجيبة عقلان، التي أعتدى عليها مليشيا الإخوان في مدينة تعز قبل أسابيع.
ونشرت نورا الجروي، تدوينة على حسابها الرسمي بموقع فيس بوك رصدها نافذة اليمن، حول قضية انتهاك ألوية حزب الإصلاح على المعاقة نجيبة عقلان داخل منزلها.
 
وقالت الجروي : "هل تتذكرون قصة هذه المرأة المسالمه المكافحه ذات الهمه العاليه التي اعتدى عليها أفراد اللواء 22 ميكا تعز بالضرب ولفقوا لها تهم الخيانه والتخابر بعد أن كشفت سرقة مولد كهربائي في الحي الذي تسكن فيه في تعز لتنهال عليها التهم والاعتداءات في سلوك لا يختلف عن سلوكيات مليشيا الحوثي في الاعتداء على النساء وامتهان كرامتهن وتلفيق التهم لهن".
واكدت أن :"نجيبة عقلان تعاني من اعاقه في قدميها لكنها كانت تستخدم العكاز للذهاب لجامعتها في كلية الإعلام جامعة تعز وممارسة حياتها الصعبه في ظل اعاقتها".. مشيراً إلى : "أن معاناتها ارتفعت بعد الاعتداء عليها حيث أصبحت اليوم لا تستطيع الوقوف والمشي بعكازها الهزيل وأصبحت معاقه تماما بعد ما تعرضت له من ضرب مبرح من قبل مسلحي أفراد اللواء 22 ميكا تعز والذين لم يكتفوا بضربها بل تم تلفيق التهم لها وتشويه سمعتها وملاحقتها وتشريدها وظلت فاره تتنقل من مكان لمكان حتى استطاعت الوصول بصعوبه إلى القاهرة".
وناشدت الجروي قائلة : "نوجه نداء لدولة الأخ رئيس مجلس الوزارء الدكتور معين عبدالملك بإسم الإنسانية بتبني مساعدة علاجيه للأخت نجيبة عقلان حيث ووضعها الصحي صعب للغايه".
وتابعت : "كما نطالب جميع الأطراف في اليمن بوقف الانتهاكات والاعتداءات والجرائم بحق النساء في اليمن وإطلاق سراح جميع النساء المعتقلات في سجون الحوثيين وإطلاق سراح امة الله الحمادي المعتقله منذ ثلاثة أشهر في مأرب ووقف اعتقال النساء وتجريم المساس بهن فما يحدث بحق النساء في اليمن جرائم حرب لن تمر ولن نسكت عنها ولن تسقط بالتقادم ولا بالحوار وستبقى نقطة سوداء في وجه كل رجل اعتدى على امرأة".
 
وفي السياق ذاته، قالت رئيسة تحالف نساء من اجل السلام في اليمن، نورا الجروي,” منذ ظهور جماعة الإخوان منذ الثلاثينيات كانت المرأة هدفا رئيس لهذه الجماعة, ذكرى الإخوان وما يتعلق بالمرأة هو مرسخ في رسالة حسن البنا التي تعتبر بما سمي برسالة المرأة المسلمة التي استهدفت فيها المرأة بشكل مباشر وسميت أهواء في الدنيا وجحيم في الآخرة”.
واضافت خلال حديثها ببرنامج “سرطان الأوطان”، أن “جماعة الإخوان المسلمين معروف فكرهم المتطرف للمرأة وما تم تغييبه وتغييره حتى في تعاليم ديننا الإسلامي والأحاديث التي ظهرت تهاجم المرأة وأصبحت في الأحاديث غير الصحيحة الهدف الرئيس تغييب المرأة فكريا وبشكل غير عادي “.
ولفتت إلى أن “الجماعات الدينية المتطرفة تستهدف المرأة وتستغلها, وكانت المرأة الاخوانية أيضا حاضرة وروجت لفكر الجماعة منذ الثلاثينيات وبعد ظهور الجماعة بأربع سنوات ظهر ما سمي بليبيا محمد وظهر الإصلاح الاجتماعي حينها والترويج للفكر الاخواني المتطرف الذي يستهدف المرأة ويجعلها هدف وحولوا الدين إلى موجه تجاه المرأة”.