أوكيه، لا مشكلة !

Monday 30 November -1 12:00 am

أوكيه، لا مشكلة:سنقول معكم إن السعودية لم تتمكن من إعتراض صاروخ اسكود الذي انطلق اليوم من صنعاء، وإن الصاروخ أصاب هدفه بدقة متناهية )رغم أنه قلما يقال عن صاروخ اسكود "أصاب هدفه بدقة"(.لكن، ماذا يعني هذا؟ماذا يعني أن تردوا على السعودية بصاروخ أو إثنين أو ثلاثة أو ثلاثين بعد أن ضربتكم وضربت بلدكم بآلاف الصواريخ؟ماذا يعني أن تصل صواريخكم وقذائفكم الى نجران وجيزان بعد أن وصلت صواريخ وقنابل السعودية والسعودية شخصيا الى كل مكان في اليمن؟وماذا يعني كونكم ماتزالون قادرين على الرد؟هذه حرب، ومن الطبيعي أن تردوا فيها على السعودية بضربة هنا وضربة هناك بعد أن ضربتكم وضربت بلدكم بسببكم في كل نقطة ومفصل.من الطبيعي أن تردوا عليها بشيء بعد أن ضربتكم وضربت بلدكم بكل شيء.أين المشكلة إذن؟المشكلة أنكم حين تردون على السعودية بصاروخ أو قذيفة، تريدون من الجميع أن يعتبروا هذا نصرا لكم وللبلد في هذه الحرب!لكنه ليس نصرا.إنه مجرد رد عادي )لو صح(، ولا يمكن تضخيمه بهذه الصورة التي ضخمتوه بهاحتى بدا نصرا مؤزرا لكم وللبلد على السعودية!إنه مجرد صاروخ لن يغير من حقيقة الحرب شيئا.حقيقة الحرب التي تقول إنكم لن تنتصروا فيها.وبالنسبة لليمن، فبالتأكيد أنه لن ينتصر بكم على أحد، ولن ينتصر بكم حتى على ذبابة.هل تعرفون لماذا؟لأنه لا يمكن لبلد أن ينتصر بكم وأنتم تهزمونه في نفس الوقت.********************) 2 (ذهبت أسرة محمد قحطان الى باب بيت علي محسن الذي حوله الحوثيون الى سجن والذي يعتقد أن محمد قحطان "معتقل" فيه منذ نحو خمسة شهور، حاملة لافتات تطالب الميليشيا الإفراج عن عزيزها الذي لا تعرف عنه شيئا منذ لحظة "إعتقاله".غاية الأسرة وأمنيتها الكبرى الافراج عن قحطان، أو التمكن من زيارته على الأقل، أو على الأقل على الأقل معرفة أي شيء عن مصيره والاطمئنان على حالته الصحية إن تكرم الحوثيون. لكن الحوثيين "تكرموا" علىأسرة الرجل الذي حاورهم كثيرا ثم "اعتقلوه" بدون جرم بالطرد وبمعاملة سيئة!طردت النساء والطفلات اللواتي أتين الى المكان الذي يعتقد أن قحطان موجود فيه، دون أن يسمح لهن بزيارة الرجل أو حتى معرفة شيء عن مصيره. وليس هذا فحسب. بل إن الحوثيين لم يسمحوا لهن بالعودة باللافتات التي أتين بها، انتزعوهن منهن و"ياالله امشين!".أنتزعتم اللافتات التي تطالب بالإفراج عن محمد قحطان من أيدي أسرته وطردتم الأسرة شر طردة ياحوثيين؟مبروك!ألف مبروك!لكن،لا ترموا باللافتات أرضا!خذوها معكم الى بيوتكم مثل الكثير من الأمور التي تأخذونها الى بيوتكم هذه الأيام!فقد تحتاجها أسركم ذات يوم.****************) 3 (اطلاق سراح "المعتقلين" والمخفيين قسرا لدى الحوثيين أجدى لهم وأنفع من إطلاق ١٠٠ صاروخ اسكود على نجران وجيزان وعسير. !