أزمة الاتحاد وسيئون

الاثنين 30 نوفمبر -1 12:00 ص
 
▪القت مشكلة انتقال الكابتن الخلوق ونجم المنتخب الوطني للكرة الطائرة ونادي الاتحاد بسيون الكابتن ايمن يزيد بضلالها على الشارع الرياضي ومحبي الكرة الطائرة بمدينة سيئون ووادي حضرموت وذلك جراء التراشقات الكلامية مابين ادارة الناديين الشقيقين على خلفية توقيع الكابتن ايمن يزيد لنادي سيون❗.
ومن خلال ماتم تدوالة من على منصات التواصل الاجتماعي ومايدور من همز ولمز في الشارع الرياضي فان المشكلة تتمثل في ان كل طرف يدعي سلامة اجراءته القانونية بضم اللاعب الى صفوفه‼..
فادارة نادي سيون تۇكد سلامة اجراءتها من خلال رغبة اللاعب وتوقيعة عقد مع النادي وانخراطة في تمارين الفريق..
فيما كان الرد الاتحادي ان اللاعب. اتحادي وانها لن تفرط فيه كونه احد الركائز الاساسية واحد ابناء النادي وصانع مجدها وقائد الطائرة الاتحادية وانها موقعه معه عقد الى العام 2019..
وامام هذا المشهد الساخن بين قطبي مدينة سيئون وصمت الجهات المسولة بمعية اللاعب فان الموضوع ان لم يتم حله قابل للاشتعال وسيفجر ازمة بين الناديين وانصارهم وهو امر لم تعد تحتملة الرياضة ولا مدينة سيئون المشتعلة اصلا بغضب غلاء الاسعار او مايسمى بثورة الجياع وسۇالحاله المعيشية..
وعلية فان التدخل مطلوب لحسم الامر سريعا اكان من مكتب الشباب والرياضة او فرع الاتحاد او من قبل الاتحاد العام للعبه الجهة المسوله والفاصلة في مثل هذه الامور عبر اللوائح والقوانين والانظمة المنظمة للعبة..
فناديي سيون والاتحاد والكابتن ايمن يزيد هم ابناء مدينة واحدة ولهما مكانه خاصة عند الجميع ..
فسيون المدرسة ومعقل الكرة الطائرة والاتحاد المنافس وللخصم القوي ..
فيما النجم ايمن هو محبوب المدينة اليمن واحد افضل اللاعبين خلقا ونجومية..