المنتخب الأولمبي بين المشاركة والانسحاب!

الأحد 14 يوليو 2019 6:52 م
▪يسود الوسط الرياضي اللغط حول المنتخب الوطني الأول ومشاركته القريبة في بطولة غرب اسيا..
▪فهناك من يرى أن المشاركة في الوقت الحالي والتي لم يتبقى على البطولة الا أيام معدودة مجازفة وانتحار بما تبقى من سمعة الكرة اليمنية التي عادت من اخر مشاركة لها في نهائيات كأس آسيا بالامارات خالية الوفاض وبرصيد صفري من النقاط والاهداف.
▪فيما يرى فريق آخر  أن الإنسحاب من البطولة هو القرار السليم لإعداد المنتخب للاستحقاقات القادمة بصورة امثل لإعداده وتجهيزة والاستفادة من الدوري التنشيطي لإضافة لاعبين جدد للمنتخب وهي فرصة كبيرة للجهاز الفني والاتحاد العام حتى تكون  مشاركة منتخبنا في الاستحقاقات القادمة ذات حضور قوي ومشرف ..
▪وأرى أن خيار الإنسحاب هو الأقرب والاجدى للاتحاد الذي ولاشك لم تكن الظروف المحيطة تساعدة على إعداد المنتخب لمشاركة غرب آسيا بالصورة المطلوبة من خلال تأخر المعسكر الداخلي بالمكلا والذي لم يبداء بعد!..
▪وأمام  هذا الأمر فإن الشارع الرياضي الذي يقف مع المنتخب سيرحب  بقرار الاتحاد الذي هو في الأساس قرارا  يخدم المنتخب الذي يبني عليه  آمال كبيرة في الاستحقاقات القادمة والمهمة والذي يتطلع من خلالها إلى مشاهدة منتخب قوي ولاعبين اكفاء سيعلمون على تشريف الكرة اليمنية إلى جانب أقرانهم ممن لازال لديهم القدرة لنيل شرف ارتداء قميص المنتخب والدفاع عنة..
كل التوفيق لمنتخبنا الأول وبقية منتخباتنا الوطنية في الاستحقاقات  الآسيوية القادمة