رويترز: السعودية تنشر قواتها في عدن لانهاء النزاع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي

الاثنين 14 أكتوبر 2019 3:59 م
رويترز: السعودية تنشر قواتها في عدن لانهاء النزاع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي
 رويترز
قالت أربعة مصادر مطلعة إن القوات السعودية تولت السيطرة على مدينة عدن في جنوب اليمن في إطار جهود لإنهاء نزاع على سلطة بين الحكومة اليمنية المدعومة من الرياض والانفصاليين الجنوبيين.
وبدأت الإمارات، شريكة الرياض الرئيسية في التحالف الذي تقوده لقتال الحوثيين في اليمن، الأسبوع الماضي في سحب قواتها من عدن فيما بدا أنها خطوة لتمهيد الطريق أمام اتفاق لإنهاء الأزمة.
وتدعم الإمارات الانفصاليين في جنوب اليمن والمشاركين أيضا في التحالف الذي تدخل في بلادهم في 2015 لإعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى السلطة بعد أن أجبرها الحوثيون، المدعومون من طهران، على الخروج من العاصمة صنعاء.
لكن في أغسطس/آب تحول المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يسعى لحكم ذاتي في الجنوب، ضد حكومة هادي وسيطر على عدن التي اتخذتها مقرا مؤقتا لها، مما تسبب في اندلاع اشتباكات أوسع نطاقا وفتح جبهة جديدة في الحرب.
وقال مسؤولان يمنيان إن السعودية نشرت الأسبوع الماضي المزيد من القوات لتحل محل القوات الإماراتية في مطار عدن وفي القواعد العسكرية بالمدينة.
وذكر مصدران مطلعان آخران أن قائدا سعوديا تسلم رسميا المهام هناك الأسبوع الماضي مما يسمح له بالإشراف على الأمن في المدينة وضواحيها.
ولم يرد متحدث باسم التحالف ولا الحكومة الإماراتية على طلب بالتعليق بعد.
واستضافت السعودية محادثات غير مباشرة لمدة نحو شهر بين حكومة هادي وقادة الانفصاليين الجنوبيين. وقالت مصادر إن الجانبين يوشكان على الاتفاق على مقترح سعودي يمنح المجلس الانتقالي الجنوبي مناصب في مجلس الوزراء ويضع قوات الانفصاليين تحت إمرة الحكومة اليمنية.