الاجهزة الامنية في تعز تقتل شاباً وتقتحم منزله وتعتقل والدته

السبت 09 نوفمبر 2019 12:23 م
الاجهزة الامنية في تعز تقتل شاباً وتقتحم منزله وتعتقل والدته
توفى الشاب احمد الجبري مساء امس بالعناية المركزة بمستشفى الثورة بتعز عقب اصابته برصاص قوات امنية يوم الاربعاء الماضي .
حيث تقطعت احد الاطقم للشاب احمد الجبري قرب منزله التاسعة ليلاً وحاول احمد تجنبها فترجل من الباص وحاول الهروب ليسقط برصاص الامن التي اخترقت جسده .
وبحسب شهود عيان افادوا ان افراد الطقم قاموا باخذه بعد سقوطه في الارض ورموا به على الطقم وقاموا بالاعتداء عليه بالضرب وذلك بعد اصابته ليتم بعد ذلك نقله الى قسم شرطة صينه وبعد ذلك تم اسعافه الى المستشفى .
وفي وقت لاحق من نفس اليوم كانت قوه امنية كبيره تتبع الحملة الامنية قد تحركت في وقت متأخر من الليل بإتجاه منزل الشهيد احمد الجٌبري وقاموا بإقتحام المنزل والعبث بمحتوياته وسط حاله من الرعب والخوف لدى السكان واقتادوا والدة المجني عليه الى البحث الجنائي قبل ان يفرج عنها الثانية صباحاً .
وتناقل شهود عيان ان الاجهزة الامنية كانت تعتقد بأن القيادي في كتائب ابو العباس المقدم عادل العزي موجود برفقة المجني عليه ، وهو السبب الذي دفعهم ايضاً لاقتحام منزله .
وتناول ناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي القضية بشكل واسع وعبروا عن استياؤهم من هذه الاعمال الخارجه عن القانون والتي تمارس من قبل الاجهزة الامنية وعلق الناشطين بأن الاجهزة الامنية اكتفت بالرد عليهم بأن ما حدث كان نتيجة بلاغ كاذب .
ولم تلقى هذه الجريمه اي موقف او تليق رسمي من قبل السلطة المحلية والقضائية بالمحافظة حتى كتابة هذا الخبر .
من جهتهم عبر اصدقاء الشهيد الجٌبري بأنهم سينزلون غدا الى الشارع للمطالبة بإنصافة ومحاسبة القتلة وفقا للقانون .