شاهد الصورة ..

هكذا بررت السلطات اللقاء الذي جمع محافظ الجوف العكيمي بالقيادي الحوثي يحيى النمس بالتزامن مع هجوم الحوثي على الجوف ومارب

Wednesday 29 January 2020 3:41 am
هكذا بررت السلطات اللقاء الذي جمع محافظ الجوف العكيمي بالقيادي الحوثي يحيى النمس بالتزامن مع هجوم الحوثي على الجوف ومارب
قال السكرتير الصحفي لمحافظ الجوف عمار النجار  لكل من يتساءل عن خبر لقاء محافظ محافظة الجوف اللواء امين بن علي العكيمي بيحيى النمس احد أبناء الاشراف بالغيل.
وتابع قائلا يحاول أن أبناء الأشراف بمديرية الغيل في الجوف تجنب الحرب وتقديم الولاء للشرعية بشرط ان تقوم الشرعية بحمايتهم وتأمينهم، فبعثوا (يحيى النمس) لينقل رسالتهم الى محافظ الجوف وكبيرها اللواء أمين العكيمي ليعلنوا ولاءهم للشرعية والعيش تحت ظلها وتعهدهم ببقائهم مواطنين صالحين ممتثلين لأوامر الدولة الشرعية وسلطاتها واجهزتها .
واضاف يأتي هذا في الوفت الذي تدور فيه معارك شرسة منذ صباح اليوم الثلاثاء في أطراف مديرية الغيل التي يسكنها كثير من (ال الشريف) وقد اعلن يحيى النمس عدم مشاركته في هذه المعارك وأنه يود البقاء في بيته تحت حماية الشرعية.
وهنا كان رد المحافظ اللواء امين العكيمي كالتالي:
"دماء اليمنيين التي روت تراب الجوف ودولتنا وأمن الناس وسكينتهم وقيمنا ومبادئنا لن نفرط فيها ولا مجال للكلام والحديث حولها، وهذه نرابط من اجلها في جبهات الشرف والبطولة، ونحن أصحاب الميدان الذي يعرفنا الجميع فيه وهو دليلنا امام شعبنا واهلنا وقبائلنا.
لكن لا ننسى أننا دولة ويجب ان نتعامل بأخلاق الدولة الشرعية التي تسعى للحفاظ على كل قطرة دم من دماء شعبها ومن أتى الى الشرعية يطلب الأمان منها والامتثال لقوانينها واثبت التزامه بالنظام والقانون سيجد الدولة تعامله معاملة مواطنيها لا اعدائها الخارجين عن النظام والقانون .
الشرعية دعاة سلام وكم مدينا ايدينا إلى الحوثي لننتشل شعبنا من الحرب التي انهكته لكن لا جدوى منه لانه عميل محلي لأجندة خارجيه ودول أخرى لا تريد السلام لأبناء شعبنا.. أما من لجأ الينا من اهل الجوف او غيرها فنحن اهله وعزوته وربعه وهو منا اذا مشى طريقنا والتزم بما له أو عليه.. أما من ينقض عهوده فإن أيدينا مسلطة عليه ولن نرحمه ولا مجال لخيانة اليمنيين وقبائل اليمن ورجالها".