الجيش يقترب من الحزم عاصمة الجوف

Sunday 28 June 2020 4:35 am
الجيش يقترب من الحزم عاصمة الجوف
متابعات:
ذكرت مصادر عسكرية أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية استعادت، مواقع عدة في جبهة قانية شمال محافظة البيضاء بإسناد من تحالف دعم الشرعية، فيما تمكنت القوات من تطويق الميليشيات الحوثية في مدينة الحزم، كبرى مدن محافظة الجوف.
 
وفي هذا السياق، ذكرت المصادر الرسمية أن قوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية وطيران التحالف الداعم للشرعية استعادت عدداً من المواقع في جبهة قانية شمال محافظة البيضاء.
 
ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية عن قائد محور البيضاء العميد عبد الرب الأصبحي قوله إن «الجيش والمقاومة يخوضان معارك متواصلة ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية في جبهة قانية لليوم الخامس على التوالي وكبّداها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح».
 
وعلى وقع المعارك التي يخوضها الجيش الوطني في محافظة الجوف (شمالاً)، بإسناد من تحالف دعم الشرعية ضد الميليشيات الحوثية الانقلابية، أكد القائم بأعمال قائد المنطقة العسكرية السادسة اللواء الركن أمين الوائلي، أن «القوات المسلحة تطوّق مدينة الحزم، مركز محافظة الجوف، بعد أن تمكنت من تحرير عدد من المواقع العسكرية ذات الأهمية الاستراتيجية».
 
وأوضح أن «قوات الجيش حررت خلال الأيام القليلة الماضية مواقع استراتيجية في المحافظة آخرها العرق الأسود، وسلسلة جبال الأقشع، فيما تكبدت الميليشيات المتمردة خلال المعارك عشرات القتلى والجرحى في صفوفها، علاوة على تدمير عدد من العربات والآليات القتالية التابعة لها».
 
ونقل الموقع الإلكتروني للجيش اليمني «سبتمبر.نت» عن الوائلي قوله إن «الجيش سيظل صمام أمان الوطن وحارسه الأمين بقيادة الرئيس هادي... ولن يألو جهداً في مواجهة المشاريع التدميرية التي تقودها الميليشيا الانقلابية الساعية لزعزعة أمن واستقرار اليمن والمنطقة».
 
وأشار إلى أن «اليمنيين جميعاً يتوقون للحرية والتخلص من التسلط والقمع والعنصرية التي تكرسها وتمارسها اليوم تلك العصابة المارقة، ويقفون إلى جانب الحكومة الشرعية لاستعادة مؤسسات الدولة المنهوبة، وأن استمرار ميليشيا الحوثي الإجرامية في نهب المواطنين وسن قوانين تستفيد منها سلالة وفئة معينة لن يكون إلا وبالاً عليها