بوفون يمازح مدربه "الصغير" مستغلا فارق السن

Sunday 09 August 2020 7:25 pm
بوفون يمازح مدربه "الصغير" مستغلا فارق السن
كان جانلويجي بوفون من بين أوائل مهنئي زميله السابق أندريا بيرلو، بعد تولي الأخير تدريب يوفنتوس بطل إيطاليا، في قرار مفاجئ من إدارة النادي.
إلا أن بوفون لم ينسَ أن يمازح بيرلو، مشيرا إلى أن حارس المرمى المخضرم بات أكبر سنا من مدربه في واقعة نادرة.
 
وكتب بوفون (42 عاما) بحسابه على "إنستغرام" موجها كلامه إلى بيرلو (41 عاما) بعد تعيينه في منصبه الجديد: "إذن هل عليّ أن أقول لك (سيدي)؟"، علما أنهما تزاملا في يوفنتوس ومنتخب إيطاليا لسنوات.
وفي أعقاب إقالة ماوريسيو ساري من منصبه بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا على يد أولمبيك ليون الفرنسي، الجمعة، كشف نادي "السيدة العجوز" سريعا عن أن بيرلو سيكون مدرب المرحلة المقبلة.
وقبل أيام، أعلن يوفنتوس أن النجم الإيطالي المعتزل سيعود إلى ناديه السابق كمدير فني لفريق تحت 23 عاما (الرديف)، مما جعل إعلان السبت مفاجئا للجميع.
وتعد الخطوة هي الأولى بالنسبة لبيرلو في عالم التدريب بعد 3 سنوات من اعتزاله كرة القدم، وتمثل عودته إلى يوفنتوس بعد 5 سنوات من توديع النادي.
ولعب بيرلو في صفوف يوفنتوس 4 مواسم بين عامي 2011 و2015، ساهم خلالها في تتويج الفريق بالدوري المحلي 4 مرات، وبكأس إيطاليا مرة، وبلقبين لكأس السوبر المحلية.
وبعدها رحل اللاعب الدولي السابق المعروف بلعبه "الأنيق" إلى الدوري الأميركي ليخوض 3 مواسم مع نيويورك سيتي، ثم يقرر التقاعد.
وبدأ بيرلو مسيرته مع بريشيا قبل الانتقال منه إلى إنتر ميلانو، لكنه لم يتمكن من فرض نفسه على التشكيلة الأساسية للفريق فأعير إلى ريجينا ثم بريشيا مجددا.
أما نقطة التحول في مسيرته فكانت انتقاله إلى ميلان عام 2001، حيث قضى 10 سنوات لا تُنسى ساهم خلالها في تتويج الفريق الأحمر والأسود مرتين بلقب دوري أبطال أوروبا.
وعلى المستوى الدولي، خاض بيرلو 116 مباراة بقميص منتخب إيطاليا وسجل خلالها 13 هدفا، كما كان أحد أبرز أعضاء الفريق المتوج بكأس العالم عام 2006 في ألمانيا.