المقطري ينفي علاقته بصفحة مزورة بالفيسبوك باسمه

Wednesday 07 April 2021 11:33 pm
المقطري ينفي علاقته بصفحة مزورة بالفيسبوك باسمه

المقطري

اللجنة التحكيمية بوزارة الشؤون الاجتماعية ومحاولات النيل منها
 
 
جميل عبده ثابت المقطري -
رئيس اللجنة التحكيمية لمنازعات العمل بوزارة الشؤون الاجتماعية
 
قام مجهولون ممن يهوون لعبة  التخفي وانتحال شخصيات الغير، لالحاق الضرر بهم ليس إلا ،  قاموا بوضع منشور مزيف يحمل اسمي وصفتي ، وأدعوا زورا وبهتانا أن هذا المنشور ورد في صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" زعموا -باطلا- انها صفحتي، ليتبين لقارئ المنشور أن القصد والغاية من وراء هذا المنشور (المزور) هي تسميم علاقة العمل بين الزملاء بعضهم البعض، وبين الزملاء وقيادتهم ، سعيا لتخريب كل جهد بناء ، واي عمل غايته المصلحة العامة .
 
واني إذ انفي نفيا قاطعا علاقتي بتلك الصفحة التي الصقوها بي لغاية مريبة في أنفسهم ، وبما جاء في المنشور المزور ، فإني أؤكد على أن ما جاء في المنشور ليس له أساس من الصحة، وان ما حمله من تفاصيل وهمية، ليس إلا من صنع خيال أصحابه المتخفين وراء غاياتهم المريضة .
 
كما أؤكد في الوقت ذاته على العلاقة الطيبة مع معالي الوزير محمد سعيد الزوعري ، في إطار الاحترام ، فقد كان للوزير محمد سعيد  الزوعري بصمته الإيجابية النابعة من حرصه على استمرارية عمل اللجنة التحكيمية لقضايا منازعات العمل، ومساهمته في  النقلة النوعية وغير المسبوقة في عمل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل،. منذ توليه المسؤولية على رأس الوزارة .
 
واوجه رساله الى اولئك  المفلسين ثقافيا واخلاقيا وفكريا وقانونيا ، الذين ينتحلون اسماء وصفات الآخرين ، واقول لهم: كفاكم عبثا وفسادا وانحطاطا وتزييفا وتدليسا ، وكفاكم تلاعبا بالحقائق وقلبها وفق اهواءكم ، وان اردتم ان تكتبوا شيئا فاكتبوا عن انفسكم وعن عملكم، وما الذي حققتموه من إنجازات ، ودعوا الآخرين يعملوا في أجواء صحية وفي بيئة خالية من مكائدكم وبعيدا عن معاول الهدم التي اعتدتم حملها .
 
اكتبوا عن نجاحاتكم- إن كان لديكم ما يستحق الذكر-  أما سواكم فاعمالهم كفيلة بالحديث عنهم، ولديهم المقدرة والجرأة للحديث عما يخصهم.
 
واعلموا ، أن  اللجنة التحكيمية الخاصة بقضايا العمال ونزاعات العمل قد وجدت لتبقى، وأن عملها جار على قدم وساق ، وبدعم كبير واهتمام ومتابعة حثيثة من معالي الوزير الزوعري، الذي كان ومنذ البداية مع اللجنة وعملها ، وكان عونا و سندا لنا في كل خطوة نخطوها على أرض الواقع ، وليس في منشوراتكم الوهمية المنسوبة لنا لأهداف خبيثة لا تغيب عن بال متابع أو قريب من محاولاتكم البائسة ، والهادفة زرع الإحباط في طريقنا وطريق اللجنة .
 
كل الشكر لمعالي الوزير محمد سعيد الزوعري  الذي منح اللجنة صلاحياتها القانونية الكاملة، التي تضمن لها استقلاليتها في عملها وبالتالي سلامة القرارات والأحكام التي تصدرها وفقا للقانون .
ونختم، بأننا نحتفظ بالحق القانوني في مقاضاة. منتحلي الشخصية والمزورين، ومن ينسبون لنا ما لم نقل، وما ليس لنا به صلة من قريب أو من بعيد .