نصائح للتحكم بانفعالاتك في العمل

Tuesday 08 June 2021 5:45 am
نصائح للتحكم بانفعالاتك في العمل
لا بأس أن تغضبي في العمل؛ مع ذلك، يجب إدارة انفعالاتك وتوجيهها لتكون بنّاءة. الغضب هو ضرورة إخبار الشخص الآخر بتعرضك للأذى. عندما يتم التعبير عن ذلك، بطريقة هادئة، يمكن أن تنتج عنه فوائد في مكان العمل.
لكن، من غير المناسب في مكان العمل أن يعبّر عن الغضب برمي أغراض المكتب، وتحطيمها!
1. فكري قبل التحدث
في لحظة الغضب، خذي وقتاً لتجميع أفكارك. من السهل جداً أن تقولي أموراً عند الغضب قد تندمين عليها في المستقبل.
في لحظة الغضب، خذي وقتاً لتجميع أفكارك
2. الإحباط يؤدي إلى الغضب
عادة ما يؤدي الإحباط في مكان العمل إلى الغضب. ربما تكونين "محاصرة" في مشروع ما، فقد يؤدي قيام زميل بأفضل جزء في مشروع كبير أو عدم تنظيم رئيسك للاجتماع الذي تحدديه أو حتى مجرد إجراء مكالمة هاتفية لفترة طويلة إلى الإحباط.
3. منع الإحباط
يمكنك منع نفسك من الشعور بالإحباط في موقف ما عبر تفهمه. ضعي في اعتبارك الأمور الإيجابية في الموقف.
4. العثور على الإيجابيات في الموقف
سيساعدك التفكير في جوانب الموقف الإيجابية على إدراك الأشياء بطريقة مختلفة تمامًا؛ إنه تغيير بسيط وصغير في عملية التفكير  يمكن أن تحسن مزاجك بشكل كبير.
عندما يزعجك أمر ما فهو ليس شخصياً؛ عندما يزعجك شخص ما فهو لا يزعجك عمدًا.
5. تذكري المرة التي كنت خلالها غاضبة
تذكري موقفاً كنت فيه غاضبة أو محبطة.. فتفاقم! لن تساعد مشاعر الغضب والعدوان كثيراً في التعامل مع الموقف أو حله. وبالتالي، فإن الغضب ليس مفيداً.
6. تجنبي الشعور بالقلق
إذا وجدت زملائك في العمل يتحدثون عن مشكلة تحدث في المكتب ومقلقة، فتجنبي إثارة القلق في نفسك عند الاستماع إليهم. عند القلق من دون داع، فإنه يتسبب في مشاعر سلبية تؤثر في عقلك، مما يجعلك تشعرين بالغضب من الموقف أو الأشخاص المعنيين.
ابحث عن حلول أو تقنيات لتحسين السيناريو الحالي الذي يزعجك
7. جربي القيام ببعض تمارين التنفس العميق
سوف يفيدك التحكم في معدل ضربات القلب والتنفس؛ ركزي على التنفس لبضع ثوان، والزفير على مهل لبضع ثوان أخرى، وكرري ذلك خمس مرات على الأقلّ.
8. ركزي على كيفية تحسين الوضع
ابحثي عن حلول أو تقنيات لتحسين السيناريو الذي يزعجك. إذا كنت تخشين الطرد في العمل، فابحثي عن طرق تجعلك جذابة لأصحاب العمل من خلال جلب المزيد من الأعمال للشركة وزيادة قيمتك فيها. تحكمي في غضبك وإحباطك، ولا تطلقيهما على زملائك لأنك تخشين أن يتم تسريحك.