سيدة عدنية شجاعة ترعب مسلحي وتجبرهم على الفرار (فيديو وصور)..

Wednesday 15 September 2021 12:00 pm
سيدة عدنية شجاعة ترعب مسلحي  وتجبرهم على الفرار (فيديو وصور)..

أرعبت سيدة عدنية، مليشيات المجلس المدعومة من الإمارات، وجعلت عناصرها تفر من شدة الخوف والهلع من وسط ومداخل الشوارع والأحياء في العاصمة المؤقتة.

وظهرت السيدة العدنية وسط حشود غفيرة من المحتجين الغاضبين؛ تدلي بتصريح يتضمن الدعوة بخروج المليشيات من عدن.

وقالت صارخة، بأن أبناء عدن لا يريدون الانفصال ولا الإنتقالي ولا الشرعية، وإنما يريدون أن يعيشون أحرار وبكرامة.
 
وتطرقت السيدة العدنية الشجاعة في مقطع فيديو متداول عبر منصات التواصل الاجتماعي، إلى المعاناة التي يعيشها المواطن في مدينة عدن، وما وصل إليه الوضع من انهيار في مختلف المجالات.

 

 

وفي السياق ذكرت مصادر محلية، أن كافة شركات ومحلات الصرافة في مختلف مديريات العاصمة المؤقتة عدن أغلقت أبوابها، مساء امس، وسط تصاعد ألسنة اللهب وأعمدة الدخان في سماء المدينة.

وقالت المصادر إن إغلاق أبواب شركات ومحلات الصرافة، جاء إثر الاحتجاجات الغاضبة التي تشهدها العاصمة المؤقتة عدن منذ ليلة أمس حتى اللحظة.

وطالب المحتجون، بإنهاء حالة الفوضى الأمنية، وانهيار الخدمات وخاصة خدمتي الكهرباء والماء، بالإضافة إلى المطالبة بتحسين الوضع المعيشي المتدهور جراء غلاء الأسعار.

وبحسب المصادر، ومقاطع الفيديو والصور المنتشرة، فإن الحشود المحتجة، رفعت شعارات تدعو إلى طرد التشكيلات المسلحة التابعة للمجلس الانتقالي، القادمة من خارج مدينة عدن، وقامت بإحراق إطارات السيارات وسط عدد من الشوارع مما أدى إلى تصاعد ألسنة اللهب وأعمدة الدخان من تلك الشوارع.

وكان من أبرز هذه الشعارات التي صاحبها إحراق الإطارات في عدد من الشوارع الرئيسية: "برع.. برع يا قرود" في إشارة من الجماهير المحتجة إلى العناصر المسلحة التي استقدمها الانتقالي من محافظة الضالع.

وأوضحت المصادر المحلية أن المحتجين الغاضبين خرجوا مساء امس في مظاهرات حاشدة اتجهت الى سوق الطويل بمدينة كريتر وإلى عدة شوارع في المدينة.

ووفقا للمصادر، فقد هدد المحتجون بالتصعيد باغلاق شوارع العاصمة المؤقتة عدن، في حالة استمر تجاهل مطالبهم بتوفير الخدمات الأساسية وطرد العصابات المسلحة من المدينة.