موديل روسية: أقصوني عن مسابقة الجمال بسبب عنواني

Thursday 25 November 2021 8:27 am
موديل روسية: أقصوني عن مسابقة الجمال بسبب عنواني
يمني سبورت
أعلنت عارضة الأزياء الروسية يوليا بافليكوفا أن منظمي مسابقة "جمال الأرض" أقصوها عن المشاركة في المرحلة الختامية لها بسبب تسجيلها على أراضي شبه جزيرة القرم الروسية.
وفي تصريحات لوكالة "نوفوستي" الإخبارية الروسية أشارت بافليكوفا إلى أنها على مدار الشهرين الأخيرين كانت تحتل المراتب ما بين الـ 5 والـ 11 في المسابقة السنوية التي شاركت فيها 89 فتاة من مختلف دول العالم، والتي جرى تنظيمها هذا العام عبر نظام أونلاين، لكن اسمها تم حذفه من قائمة المشاركات في نهائي المسابقة وعددهم 20.
 
وقالت يوليا إن منظمي المسابقة "رفضوا التعليق لكنني أعرف السبب الحقيقي وهو تسجيل عنواني في القرم". وأضافت أنها "ضحية لعبة سياسية".
 
وأشارت يوليا إلى أن منظمي المسابقة أرادوا بذلك تجنب فضيحة سياسية، في إشارة إلى مواقف دول لا تعترف بالسيادة الروسية على شبه جزيرة القرم.
 
وأوضحت أنها كانت تمثل في المسابقة بلغاريا مسقط رأس والدها، لكنها ولدت وترعرعت على أرض القرم حيث سجل عنوانها بشكل رسمي وهي حقيقة فضلت عدم إخفائها، في مخالفة توصيات المنظمين الذين طلبوا منها حجب كل المعلومات المتعلقة بالقرم من بياناتها الشخصية.
 
وعلقت الموديل على ما جرى لها قائلة: "أعتقد أنه تمييز قاس وتقييم غير نزيه من قبل المنظمين. لا يجوز تسييس المسابقة لا سيما أن وظيفتها الأساسية هي الترويج لحماية البيئة".
 
وأصبحت شبه جزيرة القرم التي باتت جزءا من أوكرانيا منذ عام 1954 جمهورية من جمهوريات روسيا بناء على نتائج استفتاء نظم في المنطقة في مارس 2014، إثر الانقلاب في أوكرانيا.
 
وحتى الآن لم تعترف معظم دول العالم بالقرم جزءا من روسيا، فيما لا تزال أوكرانيا تصر على أن القرم جزء من أراضيها يخضع "لاحتلال روسي مؤقت".
 
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد أن مسألة انتماء القرم "تم حسمها بشكل نهائي". 
 
المصدر: "نوفوستي"