رحمك الله يا أبا قيس

Tuesday 28 December 2021 11:28 pm

في الذكرى التاسعة عشر لاغتيال جار الله عمر نقف إجلالاً بقلوب يغمرها الحب لمناضل كبير جسد بكفاحه وسلوكه قيماً انسانية كانت ، وستظل ، نبراساً يهتدى بها في مجابهة تحديات الحياة . 

الذين امتدت أيديهم لاغتياله هم أعداء الحياة بما تمخض عنها من تداعيات أوصلت الوطن إلى ما وصل إليه من خراب .. 

لقد كان جار الله مشروعاً للحياة في مواجهة مشاريع الموت ، عمل طوال حياته على تحويل هذا المشروع من حلم إلى حقيقة ، قام بنقله من الفكرة الى الواقع ، لكن ذلك الواقع المحاط بسياج من الموانع التي يقيمها صناع الموت لم يكن مهيئاً لذلك الانتقال فكانت حياته هي الثمن .. وكم كان الثمن غالياً !! 

رحمك الله يا ابا قيس .