عبدالله الصعفاني يكتب..

عن منتخب الناشئين

الجمعة 20 سبتمبر 2019 9:46 م
وعدتكم قبل مباراة منتخبنا مع قطر أن اقول شيئاً.. سأذكره في نقاط..
1..الناشئ اليمني موهوب بالفطرة لكنه عندما يترقى الى منتخب الكبار يتراجع بسبب فارق الاعداد مع المنافسين..
2..تعادل اليوم كان رائعا لمنتخبنا لأنه لعب امام منتخب هو حصاد اكاديمية سباير في الدوحه ..ملاعب وتدريب وامكانات فنية هائلة. وفنادق خمسه نجوم ومدربين على مستوى مدروس.. وكلها داخل أكاديمية تركز على البراعم والناشئين..
3..العشرة اليمنية امام بوتان شكلت ضغطا نفسيا على ناشئينا طمعا في الحفاظ على نفس الفاعلية وهو ما ظهر علينا كمتابعين ونحن نتوقع ونفرط في التفاؤل..
4..الناشئون اليمنيون يبدعون وهم صغار  لموهبتهم الفطرية.. وعندما ينتقلون الى الشباب والكبار يظهر فارق الاهتمام والاعداد لصالح المنافسين..
5..مالفت نظري ان معلق المباراة ركز في التعليق على سيطرة حارس قطر على عدم اسقاط الحارس (للتفاحة) من يديه حتى فوجئ بدخول هدف الرد اليمني طاقة من بين القدمين ليخضع الحارس القطري لموجة  من البكاء ..
5..سدد لاعبونا 15 تسديدة على مرمى قطر كإشارة على ان القادم اجمل لناشئي اليمن..
شكرا نجوم اليمن الواعدين فقد اسعدتمونا واشعلتم الفرح في نفوس جمهوركم في الدوحة 
وفي كل مكان..
والآن..
    منتخب اليمن يتصدر مجموعته ويثير السؤال.. هل انتم سعداء به..؟
وماذا تودون القول للاعبي الفجور السياسي اليمنيين..قبحهم الله؟