ارجنتينا.. ميناء ميناء

الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 6:56 م
ارجنتينا.. ميناء ميناء

دنيا حسين فرحان

الإرادة دائما تصنع المعجزات والطموح الكبير هو من يقلب الموازين دائما.
هذا تمام كان شعار نادي الميناء الرياضي العريق الذي توج ببطولة 14أكتوبر بعد تخطية نادي التلال  عميد الأندية بعدن ووصولة للمباراة النهائية وحملة للكاس بعد فوزه على وحدة عدن بركلات الترجيح.
الروح القتالية التي كانت حاضرة بين لاعبي نادي الميناء ومن كان يصدق أن هذا النادي التي تذيل ترتيب دوري بلقيس المقام قبل اشهر هو اليوم يتوج ببطولة جديدة بعد25 عام من الجفاف والبعد عن البطولات والتتويج.
ورغم كل التوقعات التي كانت تصب في مصلحة نادي وحدة عدن وبنتيجة كبيرة كانت إرادة لاعبو نادي الميناء ءمدربهم وإدارتهم فوق كل التوقعات وترجمت على أرض الواقع أداء وروح قتالية واصرار وارضاء لكل الجماهير الكبيرة التي كانت حاضرة في المدرجات لمتابعة المباراة والوقوف لجانب ناديهم العريق ومشاركته لحظات النصر العظيم والتتويج بالبطولة.
شوارع المعلا والتواهي كانت شاهدة على أصوات المشجعين والجماهير وهم يتجلولون فيها حاملين الكأس ويهتفون ارجنتينا ميناء ميناء فخورون بالفوز رافعين رؤوسهم بعد سنوات من الانتكاسات والتراجع.
هنيئا لنادي الميناء كأس بطولة 14أكتوبر وهنيئا للجماهير الميناوية العودة لواجهة البطولات والمنافسة بقوة لتحقيق ألقاب وهنيئا لإدارة النادي شباب استطاعوا أن يتحدوا أنفسهم والظروف للعودة بقوة ووضع بصمتهم مع الكبار وفع علم ناديهم عاليا كما كان.