رسالة الى فخامة الاخ رئيس الجمهورية

الاثنين 11 نوفمبر 2019 9:24 ص


فخامة الاخ الرئيس( الشرعي) ابلغكم ان امي وصف طويل من ابناء هذه البلاد يعانون من المرض ويأملون بالحصول على العلاج خارج الحدود، وقد فشلت حكومات متعاقبة في توفير العلاج محليا طوال عقود مضت من عمر الثورة والوحدة والحرب، وبات الملجأ الوحيد لليمني الباحث عن العلاج و التشخيص بعد الله سبحانه وتعالى هو سلم الطائرة ، وفي سلم الطائرة كم بكى مريض وتألم مرافقه من الفقر والمرض والجوع ، إرث الامامة الباقي حتى الان.


فخامة الاخ الرئيس( الشرعي) إعلم انهم يبحثون عن العلاج وعلى نفقتهم الخاصة، ليس مطلوب من الدولة ان تصرف لهم لا الف ولا اربعة الف الف دولار في رحلاتهم العلاجية المضنية التي تترك بكلفتها الباهظة – دوما - ندبا واضحا على حياة من يعولهم، وينقصهم ان يجدوا على الاقل جواز سفر، نعم جواز سفر يا صاحب الفخامة ليس للعلاج في ارقى مشافي العالم واحدثها ولكن لركوب اليمنية - طائرة العيانين- والتوجه الى المحروسة مصر، والرجاء من الله ان يوفقهم بطبيب فاهم يخاف الله ويكتب على يده الشفاء او تخفيف الالم، بعد ان تم تجفيف مشافينا الحكومية والخاصة من الكادر الطبي المميز بالهجرة الى دول الجوار كنتيجة حتمية لغياب الاهتمام بالكادر الصحي وبالصحة عموما.


فخامة الاخ الرئيس(الشرعي) لستم بحاجة الى التذكير بحجم الامانة الملقاة على عاتقكم، ولكنني اود ان اذكركم انكم تتحملون مسؤولية ما يحدث للناس مسؤولية كاملة امام الله وامام القانون، وان مسؤوليتكم الاخلاقية والدستورية تفرض عليكم مساعدة الناس وليس التضييق عليهم.


فخامة الرئيس ( الشرعي) اكتب هذا وانا اطالب بحق، وارجو ان يصلكم خطابي بلسان اهل الحق ، وان يلحقه تصرف يعيد الحق لكل مستحق بالعلاج من خلال اعادة العمل فورا بإصدار الجوازات التي تم ايقافها في بعض المحافظات وعلى راسها عدن بدون وجه حق.


فخامة الرئيس(الشرعي) اكتب هذا وانا لست متأكد من انه سيصل الى مقامكم الرفيع، وانشره متضرعا الى الله ان يفرج هم المهمومين في هذه البلاد وان يعجل لهذا الشعب بعودة الامن والسلام والعافية وان يشق على من يتلذذون بتعذيب وقتل وظلم المواطنين.


المواطن/ فرحان المنتصر