كلكم مسؤؤل !!

Monday 01 June 2020 8:12 am
    رائحة الموت تزكم الأنوف  في كل مكان ، رحيل هنا ، وآخر هناك  نفقد أحبابا وأصحابا وأقربا نودعهم فرادا ونبكيهم ونتحسر على رحيلهم وتبقى كلمة عظم الله أجركم وأحسن الله عزاؤكم هي السائدة وتملاء التعازي مواقع التواصل وتغيب الفواصل وتفصلنا الذكريات                          
        ، وإنا لله وإنا إليه راجعون ، وسرعان ماننسى ونتناسى وتعود حليمة لعادتها القديمة ، إستهتار وإستهزاء وقلت وفاء والناس لاتتعض أبدا ، في الحضر نقاط التفتيش مليانة بالسيارات وعند فك الحظر تزدحم اللاسواق والشوارع ، لاأحد لابس كمامة ولاحد يقوم بالإجراءات الإحترازية إلا من رحم ربي والطامة الكبرى إنه مازال هناك من ينفي وجود الكورونا ، ومايجري إلا نكاية سياسية من وجهة نظره الهوجاء . عقول مازال الوضع السياسي مسيطر عليها ، في كثير من الدول بدأ العد التنازلي لعودة الحياة الى طبيعتها تدريجيا ، وبالتأكيد سيخفف أصحاب الشأن من سدة الحضر ؟ لكن السؤال المطروح هل سنلتزم الإجراءات الإحترازية ؟ ففي مصر أصبحت الكمامة ضرورية وملزمة في المواصلات العامة والسكك الحديدية وفي المرافق الحكومية ..
    يعني بصريح العبارة كل واحد طبيب نفسه وتنفيذ الإجراءات الإحترازية بيده ، الموضوع يحتاج الى وعي والوعي يحتاج الى بشر تعرف قيمة الناس وهول الفاجعة مش بشر مجلسة على كلمة مافيش ( كورونا ) وخلاص شليت حطيت هذا آخر كلام ، طيب من فين تجي له هذا الذي يسوق لك أمثلة من خياله وقالو وقالو ، وفي المحافظة الفلانية  كذا وكذا وعندنا كذا وكذا  ، كل هذه الحميات والوفيات ومازال الإقناع صعب وصعب جدا ، تعبت أساليبنا التوعوية وتعبت أحرفنا على مواقع التواصل ..
الحميات على أشكالها وأنواعها موجودة مع ( الكورونا) واقعا حقا ، أتعبت العالم بأسره وعجزت التكنولوجيا في إيقاف زحف هذا الفيروس الخبيث وسرعة تنقله ، فيروس حير الكون ومازال يحصد الأرواح تباعا ، وتزداد أرقامه ، فيروس غير خارطة العالم وموازين القوى ، وتساوت أمامه الرؤؤس وفي بلادنا مازال الفيروس غائبا في عقول البعض الهوجاء ، وتجد أسم الكورونا على فستان سهرة نسائي وفوطة صناعة يدوية محلي .. وعلى عينك يالكورونا ...
  ( كلكم مسؤؤل ) شعار رفعته بعض الدول ، ويجب أن نفهمه نحن ، فليس السلطة هي المسؤؤلة وحدها ، فنحن شركاء في المسؤلية وعلينا تقع عدة أمور ، وليس معنى كلامنا إننا نعفي السلطة بل يجب أن نقوم بدورنا كمواطنين صالحين ولانترك (الحبل على الغارب ) وقبل أن يأتي اليوم الذي نلوم فيه غيرنا ونحمل السلطة كامل المسؤلية ولكن بعد فوات الآوان . وبعد ان يكون والعياذ بالله قد وقعت الفأس في الرأس ..
     تريد سرعة الإنتشار أكذب سيتجاوب معك الكثير وستلقى الكثير من التأييد والتأكيد على صدق ماتقول مع إنه كذب صلف ، ياجماعة الخير شوفوا لحياتكم وأسركم ، الوضع جدا خطير والأمور لاتحتمل الإستهزاء والإستهتار إلتزموا بالإجراءات لأجلكم وأسركم وخلوا السلطة بعيد ، إتقوا الله في أنفسكم ، منذ أن وعيت على الدنيا والباخمري مالي البلد وعمري ماشفت إزدحام عليه مثلما شفته يوم العيد وكأن ( الباخمري ) جديد العيد ونسينا معه حتى العصيد ليس لشئ وإنما هي نكاية بالحضر ليس إلا ، وين راحت العقول وأين راح الرشد ، إتقوا الله وأرحموا انفسكم وأسركم لاتتعالوا على القدر ، فلسنا بإمكانيات الدول التي أصابها الوباء ولسنا بتجهيزاتها ، أدعوا الله يبعد عن البلاء والوباء ويجنبنا ويلاته !!!