(يزيد) ومنشور الوزير..

Wednesday 22 November 2023 10:45 pm
----------

   - إذا سألنا أحدهم، ما إذا كنا نريد الخوض في منشور (دعوة) معالي الوزير (البكري)، سيكون جوابنا " لا " ، ليس ضعفا أو خوفا، ولكننا نعتقد أن الكلمات ستكون دون قيمة، ولن تضيف على المشهد شيء جديد.

   - ولكننا سمعنا أصوات (تهبش)، ويسقطون إذا ظنوا أنهم يملكون أن يرسموا دائرة على مواقف الآخرين، وحدود وعيهم ، وماذا يكتبون؟، وماذا يتركون ؟.

   - قرارنا من هذا الرأس ، وليس لجهة أو قيادة أي سلطة على مواقفنا، ولا ندعي أمتلاكنا تفويضا من أحد ، كما لا يعنينا أن كان البعض شبعوا موت أو قتلهم الحياء.

   - استفزنا (برع) زميلنا الخبير (يزيد الفقيه)، والذي بروز منشور الوزير، وزين كلماته، حتى زفها على هئية دعوة، وجعلها خارطة طريق لحلحلة أزمة أندية عدن.

   - (يزيد) حر في اعتقاده بالوزير ، وإيمانه بما يحسبها دعوة ، وله أن يبشر العالمين بصراطها المستقيم، ولكن من الرجس أن يرفس ، ويرى كل من لم يتبعها من الضآلين !.

    - أن قيمة عدن كبيرة، وكبيرة جدا في خاطرنا، وسنقف لكل من تسول له نفسه خدشها أو المساس بشخوصها، وإعلامهم أيا كانت جهتهم، ومهما بلغ أختلافنا معهم.

   - الصحافة العدنية الذي نعتها الزميل يزيد ب ( السحي لحي )، ولدت عندما كانوا يمسحون (...) بالجدار.

  - لا ننتظر دروس في المزايدة، وسنحارب بصف كل مبادرة حقيقية، تسير بالاطر الرسمية، ولا يجوز (قرطسة) أزمة الأندية العدنية بمنشور على الفيس.

  - دعوة الوزير - إذا حسبناها دعوة - جاءت متأخرة سنتين ، وربما تكون محاولة لطرق الأبواب، ولكنه أختار المفتاح الخطأ.

  - فرئاسة الانتقالي، وديوان محافظة عدن، وقيادات الأندية، يبعدون فركة كعب عن وزارة (البكري)، وكانوا يستطيعون مخاطبتهم مباشرة، وبدعوة رسمية.

  - شهادتنا بمعالي الوزير (البكري) مجروحة، ولكننا نعتقد أن الكلام ببلاش، ولا بأس إذا تنفس المسؤول من رئة منشور.

   - (يزيد) زميلا جيدا ، ولا نعلم أن كان الوزير فوضه أم أنها مجابرة، ومزايدة شخصية منه، ولكن الأكيد أن حساباته خانته.

  - بضاعتنا، ونعرفها أكثر من غيرنا.

- ياسر محمد الأعسم/ عدن 2023/11/22

الأكثر قراءة