الإنسانية أولا ياعيسي

الأربعاء 27 فبراير 2019 6:34 ص
علمت بخبر وفاة نجل زميلي العزيز / ماهر المتوكل / في مستشفى زايد بالقاهرة بجمهورية مصر العربية خلال تلقيه العلاج هناك ..
خالص العزاء والمواساة نبعثها للزميل / ماهر/ في هذا المصاب الجلل وكنت قد هممت بكتابة مقال عن من يتولون مسؤلية إستقبال المرض الذين يوصلون الى القاهرة لطلب العلاج ومحسوبين على الشيخ الجليل أحمد العيسي حفظه الله / بعد أن أبلغني لاعب دولي بعثه العيسي للقاهرة للعلاج وتفاجئ بالمعاملة غير السوية من القائمين على علاج المرضى هناك وكيف إنهم بعثوه الى إحدى المستشفيات التي قررت له عملية قلب مفتوح فرفض ودهب لدكتور إنسان في القاهرة بناء على توصية أحد الأصدقاء فقال للاعب لاتحتاج إنت لعملية قلب مفتوح . فقط تحتاج لقسطرة وهي بسيطة
وتحدث معي حول عمولات يتحصلون عليها من المستشفى إياه لكل رأس يدخل المستشفى فقلت للاعب هذه مسئولية إنسانية وحياة ناس ماهكذا يجب التعامل معها ..
قال لي هذا حدث معي ماحد قال لي وعلى الشيخ / أحمد أن يضع حدا لهذه الظاهرة الخطيرة واليوم يتحدث الزميل المتوكل عن سؤ الرعاية في المستشفى وعمولات وخلافة .. فأن ذلك يسئ للشيخ / العيسي / وأمر لايستحق السكوت عليه وخاصة إنه يتعلق بحياة ناس وجانب إنساني في المقام الأول ..
النجم الذي حدثني كلامه لايقبل الشك مطلقا واليوم الزميل المتوكل يؤكد ذلك ولن نتحدث عن أسماء فقط ندعوا الشيخ العيسي لاعادة النظر في القائمين على علاج الواصلين من اليمن وتعيين أناس هم مثال للانسانية وحريصين على الناس لان في ذلك الفضل الكبير .. فمن أحيا نفس كأنما أحيا الناس جميعا ..