كذب الواشون فيما زعموا !!!

Monday 28 September 2020 7:10 pm
      لاأدري لماذا تستهدف الشركات الحضرمية للصرافة ولاأظن ذلك غلطة بل عنوة وإستهداف واضح وفاضح من قبل ضعفاء النفوس فقد سبق إن أستهدفت شركة العمقي للصرافة وإتهامها بما ليس فيها ووضعها على قائمة الأشخاص والشركات الداعمة للإرهاب وهي من ذلك برأ البتة ، الا لكونها مكتسحة السوق اليمنية ورائدة في العمل المصرفي وهي بسبب ذلك تعاني ظلم فاضح وواضح واليوم تستهدف شركة حضرمية رائدةأخرى بدون أسباب أومقدمات الا لكونها دخلت سوق الصرافة والعمل المصرفي بقوة وجدارة  وإقتدار ، لنتافجئ ومعنا كل المتعاملين بالشأن المصرفي بخبر منسوب الى البنك اليمني المركزي بالسماح لكل الشركات المصرفية بالتعامل والبيع والشراء في العملات الأجنبية عدا شركة البسيري للصرافة في عدن ويأتي بعدها ومن نفس الموقع الإلكتروني نفي البنك المركزي للخبر المنشور  ،  طيب كم شخص قرأوا خبر المنع ؟ وكم قرأوا النفي ومن المسئول عن هذا الخبر الكاذب وماهي مسئولية الجهة الناقلةللخبر ، ولماذا /البسيري/ بالذات وهي الشركة الرائدة في مجال الصرافة أو لأنها حضرمية تستهدف عنوة ويعتذر من يستهدفها بلا فائدة.. وإن كنت ألقي باللوم على أحد فأنني الوم الجهة التي بثت الخبر الكاذب وأعقبته بالنفي مباشرة ، فأن هذا العمل ليس بمهنيا ولامسئول ولاينم عن دراية بالعمل الصحفي ،  ومن حق شركة /البسيري / أن تقاضي هذه الجهة وأن تأخذ حقها حتى لايتكرر مثل ذلك العمل الجبان معها مرة أخرى وحتى لاتكون ضحية للواشيين وأصحاب المصالح .. أما لماذا البسيري والشركات الحضرمية أقول أولا لأنني حضرميا وأعرف جيدا القائمين على شركة البسيري جيدا ويستفزني الإستهداف الفاضح للناجحين وللحضارم تحديدا ولاأدري لماذا ،  هم يتعاطون الكذب  ويشوهون سمعة خلق الله زورا وبهتانا ويدركون إنهم يكذبون ويسوقون الأخبار الكاذبة يفترون على هذا  ويسبون ذاك وهذا ديدنهم ودينهم وستظل حضرموت والحضارم شوكة في حلوقهم وفي حلوق من يدعون النزاهة ولايرهباك أيها البسيري الهمام والى الأمام أيها الحضرمي النبيل ومالك ومال الناس كل من قال شئ خله يقوله ستظل للوفاء والشهامة عنوان          وأنا  بس حضرمي أنا وكفى        ..             وكذب الواشون فيما زعموا !!!