العصى والجزرة .. تنقل نهائي حضرموت الى بارادم !.

السبت 16 فبراير 2019 1:51 م
- في البدء اجد نفسي مضطرا لاعتذر عن اشاراتي في مقال سابق بعنوان كاس حضرموت انهم يخترقون اللوائح والذي قلت فيه ان المحافظ لم يكن يعلم ان موقع المباراة النهائية هو ستاد سيئون الاولمبي بحسب لائحة بطولة كاس حضرموت السادسة والا لما وجه بنقلها الى بارادم وبصراحة كلامي كان مجانبا الصواب !.حيث لم تكن اللائحة مهمة في هذا السياق .
- بصراحة الحروف لا تطاوعني  بعد ان اصبت واصيب غيري من جمهور الكرة في الوادي بخيبة امل كبرى في عدم استضافة الوادي للنهائي المرتقب بين التضامن وسمعون في نهائي كاس حضرموت السادس وهو المقر في اللائحة التي وافق عليها الجميع قبل انطلاق البطولة وبإصرار من ( الراعي ) الذي سن بدعة غير حميدة تجيز مخالفة اللائحة ( العقد ) الذي يربط الجميع !.
- من له علاقة بكرة القدم يعلم علم اليقين انه ليس من مهام حتى رئيس او امير او محافظ تغيير مكان ووقت مباراة ما ,  الا لجنة المسابقات بالاتحادات وغير ذلك يعد تدخل سافر في شؤون اللعبة .
- المصلحة العليا المبرر الاول لنقل المباراة اين كانت ؟ ولماذا تغيب المصلحة العليا في كل شيء الا النهائي الكروي ؟
واين كان سيكون موقع المصلحة العليا من الاعراب لو تأهلت اندية الوادي للنهائي او احدها , او ستبعد المصلحة العليا من القاموس ؟.
- ردة الفعل الهادئة للجنة كاس حضرموت على قرار النقل  لا تفسير له الا انه عملا بوجوب طاعة ولي الامر(الراعي ) كما تحثنا عليه التعاليم السماوية  او عملا بالشعار الكبير ( حضرموت تجمعنا ) ولا نريد الاختلاف , او لان اصابع اللجنة تحت ( ضروس ) (الراعي ) الذي يوقع على شيكات مخصصات البطولة ويصرف عليها , مما يوجب العمل بالمثل القائل  ( من كْلَ من خمير با ...... يغني له !.
- الخلاصة ان وادي حضرموت وجماهيره الرياضية التي كانت تنتظر النهائي لتشكيل لوحة مثالية للحضور في استاد سيئون الاولمبي حُرمت من هذا الشرف بالقرار الخالد ( نفذ ثم ناقش ) قد خسرت ولكن بشرف بقرار سيدخل سجلات تجاوز اللوائح والقوانين الرياضية التي تصر على ابعاد السياسة والسياسيين من ملاعب الرياضة وخصوصياتها , ولكن انت في ( اليمن ) كما قالها احد محبي اللعبة ذات الشعبية الاولى في العالم .
- انتهى الدرس .