رسالة الى قادة الأمن و الجيش

الجمعة 05 أبريل 2019 9:35 م
تحية طيبة وبعد احب ان أبشركم بحزن وحسرة بانه لا يكاد ان يمر شهر دون ضحايا ، دون موت ، دون وجع وحسرة في قلوب امهات و آباء جنودكم والسبب أنتم نعم أنتم .
نعم أنتم السبب فقد كثرت الحوادث المرورية في الأطقم العسكرية بسبب السرعة الجنونية و قلة خبرة السائقين و السهر حيث تجبرون الجنود على البقاء قرابة 24 ساعة دون نوم ولا راحة وعند العودة ينام على قارعة الطريق ولا يفيق الى ويجد الطقم ممدد بجانبه يشاركه النوم و التعب و الموت ايضا .
ان هذا الامر مخيف أنتم السبب حين سمحتم لكل طائش وكل متهور ان يسوق ارواح شباب في ريعان سنينهم قبل ان يتمكنوا من السواقه ، أنتم السبب حين تركتم الحرية لكل من سونت له نفس أخذ سياراة الدولة والتنقل فيها الى حيث يريد وفِي اَي وقت دون ان تكلفوا انفسكم السؤال عنهم وعن أسباب تحركاتهم .
لقد أصبحت الأطقم العسكرية وسيلة اخرى للموت والرعب ايضا ارعبتم المواطنين في الطرقات وحصدتم مئات الزهور بسبب السرعة المجنونة وقلة الخبرة ولَم نجد اَي تحرك حقيقي او جهود حثيثة للحفاظ على ارواح الناس و سلامتهم ، لا تنفرون الناس من تصرفاتكم و جنونكم بسرعة مجنونة و تصرفات طائشة ولا تفجعونا بمزيدا من الضحايا و الجثث لقد شبعنا موت و مللنا السير في الجنائز ارحمونا يرحمكم الله فنحن نعاني من زحمة الموت وكثرة الدموع .
والحل بيدكم أنتم بعد الله جنودنا في اعناقكم أمانة نريد افعال تحفظ لهم ارواحهم فلم تشفى جراح منعم حتى فجعنا باصابة مصلح نجل الشهيد جمال وكلها في حوادث سير مجنونة اسبابها السرعة الجنونية وقلة خبرة السائقين و إهمال قادة الجيش و الأمن في شتى المحافظات وعدم متابعتكم فلا يهمكم شيء سوى كشف الغياب وخصم الرواتب والجنود لهم الله .