الإعلام الرياضي .. المهنة ليست للمتعصبين !!

الجمعة 22 نوفمبر 2019 7:56 م
النقد هو حق مشروع لأي إعلامي رياضي، خاصة إذا كان النقد يتعلق بشأن الأندية والاتحادات، أو أنه يتعلق بالشأن الرياضي العام ، والفرق بين النقد والإثارة يتضح إذا لم تتوافر أي مستندات أو إثباتات يعزز النقد المقصود به ، هنا يصبح الأمر محاولة لإثارة البلبلة والظهور الإعلامي فقط ، تابع الجميع ما يحدث مؤخرا من هجوم على الإتحاد العام للاعلام الرياضي اليمني  وكذلك آلية عمل الفروع ، والتركيز حول سفرياتهم  واختيارهَم مؤخراً لعشر شخصيات إعلامية بارزه كبعثة إعلامية لمرافقة المنتخب الوطني في (خليجي 24).
الكل يعلم خفايا واسباب هذا الهجوم  وكان يجدر بالبعض أن يتجردون من الدوافع الشخصية في  الانتقاد ، وتبين أوجه القصور والنقصان في أداء عمل الاتحاد العام للاعلام الرياضي بمهنية ، وليس التجريح والرمي بالتهم جزافا في حق الجميع بالفساد وربط كل مايحدث بوزارة الشباب والرياضه بالاتحاد العام والعكس صحيح . 
ما دعاني للحديث في هذا الموضوع رصد عدد من التجاوزات والإساءات التي تهدف لإثارته الرأي العام ضد الاتحاد العام للاعلام الرياضي اليمني كونهم  مستاؤون من عودتة إلى موقعة الطبيعي ويحاولون بشتى الطرق افشالة في ممارسة مهامة ، وللعلم أن الاتحاد العام للاعلام الرياضي تم إصدار قرار رسمي بتشكيلة لتسير شؤون الاعلام الرياضي اليمني اي انه يمتلك قرار شرعي وله صفة قانونية شاء من شاء وابا من ابا .  
بكل صراحة يوجد في الإعلام الرياضي الجيد والسيئ والرديء ، تجد الصالح والطالح ، تجد أيضًا الشللية والمصالح ، وتجد أيضاً أنواعاً من الإعلاميين بدءًا بأصحاب المبادئ والقيم، مرورًا بمن لا قضية لهم أو كما يعرف عنهم أنهم مسيرون بالريموت كنترول.
لا يخفى على احد أن الإعلام الرياضي في الأعوام الأخيرة، هبط إلى أدنى مستوى، بعد أن زادت فجوة الخلافات  فتسيد الساحة مع الأسف الأكثر تعصبا، والأكثر بذاءة حتى ظن البعض أن ذلك هو الإعلام الرياضي الحقيقي ، مما أدى إلى ابتعاد ( المعتدلين ) والهادئين ومن يحترمون عملهم ومحبيهم ، وأصبح لزاما أن يكون هناك توجه رسمي من قبل الاتحاد العام للاعلام الرياضي لوقف كل هذه التجاوزات وإحالة كل صحفي متجاوز لحدود المهنة للمحاسبة لدى لجنة مختصة يتم تشكيلها من قبل وزارة الإعلام والإتحاد العام للاعلام الرياضي اليمني  ، حتى يحمى الاعلام ورواده مما يحدث من تطاول وتجاوز وافتراء وتهكم وسخرية حتى بين الإعلاميين أنفسهم.
نتمنى من الاتحاد  العام للاعلام الرياضي برئاسة الدكتور /جميل طربوش العمل على نشر الوعي بأهمية الإعلام الرياضي ورسالتة ومبادئة وتنقيتة من دخلاء المهنة ولابد أن يكون هناك قيود لكبح جماح هؤلاء المتعصبين الذين جعلوا من أنفسهم إعلاميين وهم في الحقيقة بعيدون كل البعد عن ذلك ولو رجعنا للواقع والحقيقة لوجدنا أنهم لا يجيدون سوى لغة الهرولة خلف سراب التعصب وما أكثرهم في إعلامنا الرياضي .