وزارة الشباب والرياضة.. إنجازات حاضرة وخطط مستقبلية

الخميس 27 يونيو 2019 11:24 ص
يحظى قطاع الشباب والرياضة بالعديد من المشروعات والإنجازات والخطط المستقبلية بفضل الدعم اللامحدود الذي تقدمه الدولة لهذا القطاع المهم والحيوي ..
فبعد أن تم تشكيل وزارة الشباب والرياضة بموجب قرار جمهوري قضى بتعيين الاستاذ/ نايف البكري وزيرا للشباب والرياضة أواخر العام  ????
وبعد أن أصبحت عدن العاصمة المؤقته كان لابد من فتح ديوان عام للوزارة  ليقوم بمهمته في قيادة العمل الشبابي والرياضي على مستوى كل المحافظات اليمنية بداية بالمحافظات المحررة
الوزارة كانت في المقدمة إن لم تكن اول الوزارات التي عملت على الأرض وساهمت في تطبيع الحياة في عدن والمحافظات المحررة بداية ببطولة (عدن تنتصر) التي أقيمت بنادي وحدة عدن، ثم برنامجي (عدن?) (وعدن?) للألعاب الرياضية المختلفة على مستوى المحافظات والمراكز وشملت عدد من البطولات : كابطوله كره السلة ورفع الأثقال وألعاب القوى والتايكواندو والكيك بوكسينج ..
وقد أقامت الوزارة وأشرفت ودعمت العديد من الأنشطة داخل الملاعب والصالات وفي الشوارع والطرقات وتحدت كل الصعاب وتغلبت على الخوف في وقت عصيب كانت التفجيرات تحدث بشكل شبه يومي .
 وعلى الرغم من حداثة عهد وزارة الشباب والرياضة إلا أنها جاءت برؤية جديدة خاصة بقطاع الشباب والرياضة وبهدف بناء قدراتها المؤسسية   وضمان ممارسة نشاطاتها على أسس سليمة  ركزت الوزارة في بداياتها على العمليات التأسيسية وفقاً لخطة العمل الموضوعة لهذا الغرض  وذلك دون إغفال الجوانب التشغيلية التي أملتها بيئة العمل.
وقد كان العام ????/????  زاخراً بالنجاحات التي تستحق الوقوف أمامها.
فعلى صعيد الأنشطة الداخلية توجت الوزارة أنشطتها بالاولمبياد الوطني الأول للناشئين(عدن????) بمشاركة نحو ( ????) لاعب وحكم واداري واعلامي من كل المحافظات المحررة جنوبا ضمت مايزيد عن (??) لعبة جماعية وفردية جرت منافساتها في عدن ولحج وحضرموت الساحل والوادي ..
 
على مستوى المشاركات الخارجية تم المشاركة في البطولة العربية الثالثة للشباب (فبراير ????) الذي أقيمت في القاهرة للملاكمة تم تحقيق (?برونزيات) وكذلك المشاركة بالتصفيات التأهيلية لكأس العالم للفروسية (أغسطس ????) التي أقيمت في مسقط وتحقيق الميدالية الذهبية كما تم المشاركة في أولمبياد العالم للشطرنج للكبار في جورجيا وقد تم تحقيق المستوي(??) عالميا والثاني عربيا بعد المغرب.
في مجال (التدريب والتحكيم ) وضعت إدارة التأهيل والتدريب بالوزارة خططها للعام  ????  لدعم الدورات التدريبية والتأهيلية للحكام والمدربين وتم
المشاركة في دورتين (تدريبية / تحكيمية) في مجال الملاكمة التي أقيمت في السودان كما عملت الوزارة على الصعيد الداخلي لوضع تصور متكامل
 لإنشاء مركز تأهيل وتدريب لكوادر الوزارة وللشباب والرياضيين ويشمل على (??دورة تدريبية) مختلفة في مجالي التدريب والتحكيم في كل الألعاب  وأجتهدت الادارة العامة للتدريب والتأهيل على وضع التصورات التفصيلية لكل دورة على حدة والتنسيق مع الاتحادات والإدارات المعنية بشان وضع البرنامج الزمني للدورات ومراعاة حاجة كل لعبة وكل محافظة.
وأكدت الوزارة منذ إنشائها على أهمية التأهيل والتدريب باعتباره الركيزة الأساسية في إعادة بناء الكوادر الفنية والتحكيمية للألعاب الرياضية التي نالها الإهمال في السنوات الماضية.
على مستوى العلاقات تم المشاركة في عدد من اجتماعات المجلس التنفيذي للاتحاد العربي في كلا من السودان والقاهرة  والمشاركة في دوره تنظيم وإدارة المهرجانات والعروض الرياضية المقامة في فلسطين ، كما تم إعادة تفعيل البرتوكولات الموقعة مع الدول الشقيقة والصديقة في مجال التأهيل والتدريب وتبادل الخبرات واستضافة معسكرات المنتخبات الوطنية المختلفة.
وفي مجال الإنشاءات شهد العام ???? الذي أطلق  عليه معالي وزير الشباب والرياضة نايف صالح البكري عام المنشآت الرياضية قامت الوزارة بعملية حصر كافة المنشآت والصالات والأندية الرياضية الشبابية المتضررة من جراء الحرب في كافة المناطق المحررة والتعاقد مع مقاولين لبدء عملية الصيانة والتأهيل المناسب لها وتم بالفعل البدء أولاً بمشروع إعادة تأهيل ملعب الشهيد الحبيشي لكرة القدم  بالعاصمة المؤقتة عدن   بدعم حكومي   ويشمل تعشيب ارضية الملعب بالعشب الصناعي وهدم وإعادة بناء منصة كبار الضيوف وتركيب مقاعد للجمهور وصيانة الإنارة بكلفة بلغت ??? مليون ريال  ومن ثم سيتم انجاز المشروع الأكبر وهو إعادة بناء ملعب ?? مايو،  بالإضافة إلى انجاز عدد من المشاريع الرياضية الهامة منها ملعب معاوية بلحج  والشهداء في أبين بتمويل حكومي  كما سيتم إعادة تأهيل الصالة الرياضية المغلقة وبيت الشباب بعدن خلال الشهرين المقبلين بتمويل صندوق رعاية النشء والشباب، إضافة إلى عدد من المشاريع بعضها جاري تنفيذه مثل ملعبي سيئون ومأرب وبعضها قيد الدراسة في عدن وباقي المحافظات  .
إن قطاع الشباب والرياضة أحتاج الى الكثير من المتطلبات والمسؤوليات للوصول الى واقعه الحالي و َذلك لوجود طاقات واعدة وقادرة على العطاء حيث أن كل عامل في هذا الوسط يعمل من موقعه سعياً الى الأفضل.
ّ أننا نمتلك طاقه شبابية وجيل من الرياضيين الذين يبذلون الوقت والجهد مصرين على التميز من اجل رفع العلم اليمني في المحافل الدولية.
إن أساس النهوض في قطاع الشباب والرياضة يتمثل بوضع خطة إستراتيجية مرتبطة بمدة زمنية محددة وبميزانية.
من هنا قررت وزارة الشباب والرياضة وضع خطة تفصيلية تحاكي مشاكل الشباب والرياضيين وتقترح الحلول آملين أن يتم الاستفادة منها.